الجندي المجهول الذي دعم صمود الريال اليمني أمام الدولار

الجندي المجهول الذي دعم صمود الريال اليمني أمام الدولار

قالت وكالة أنباء سبأ اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون، إن سبب ثبات سعر صرف الريال اليمني وصموده أمام الدولار تعود إلى عدم تدخل القوى السياسية بالبلاد بقرارات البنك المركزي.

ونقلت الوكالة على لسان محافظ البنك المركزي اليمني محمد عوض بن همام أن نأي القوى السياسية عن التدخل في سياسة البنك المركزي من أهم العوامل التي ساعدت في استقرار سعر صرف العملة الوطنية، على الرغم من التحديات والتطورات التي تشهدها البلاد، دون أن يعرج على دور قوى إقليمية في دعم الاقتصاد اليمني.

وأضاف همام –بحسب الوكالة- “ لمسنا تفهما وقناعة لدى كل القيادات والقوى السياسية في البلاد بحساسية وموقف سعر صرف العملة الوطنية، الأمر الذي مكن البنك من مواصلة جهوده وكان لذلك الأثر الإيجابي الكبير في استقرار أسعار الصرف ”، بالوقت الذي يرى فيه محللون اقتصاديون أن أطرافا خارجية ساهمت بوضع أساس لثبات سعر صرف الريال.

وناشد همام القيادات والقوى بالاستمرار في دعم استقلالية البنك المركزي اليمني، لتمكينه من القيام بواجباته لخدمة الشعب اليمني.

وعادة ما تدعم السعودية سعر صرف الريال اليمني من خلال قروض ومنح، إلا أن دورها في ظل ما يشهده اليمن من اضطرابات متصاعدة، واحتلال الحوثيين لصنعاء التي تأوي المقار الحكومية والمؤسسات الإعلامية الرسمية، بات مكان تعتيم إعلامي يقوده الحوثيون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com