”إرم“ توضح حقيقة ”اقتحام الأمن المركزي بعدن“

”إرم“ توضح حقيقة ”اقتحام الأمن المركزي بعدن“

المصدر: عدن- من أشرف خليفة

طوّقت مجاميع مسلّحة في مدينة عدن جنوب اليمن، محيط معسكر قوات الأمن الخاصة ”الأمن المركزي“ سابقاً والمنطقة الواقعة خلف ملعب 22 مايو القريب من المعسكر، حيث تشهد المنطقة في هذه الأثناء استنفاراً وتوتراً غير مسبوق.

وتضاربت الأنباء حول هوية المسلحين الذين يطوقون المنطقة التي يتواجد فيها معسكر الأمن المركزي، حيث ترجع مصادر إعلامية محلية إلى أن المسلحين هم من أتباع العميد عبد الحافظ السقاف قائد قوات الأمن الخاص المقال بقرار جمهوري من الرئيس عبدربه منصور هادي، والذي رفض تسليم منصبه.

وبحسب مصادر إعلامية أخرى فقد أفادت بأن المسلحين هم من اللجان الشعبية حيث يطوقون معسكر القوات الخاصة، في إشارة منهم إلى التحضير لاقتحام المعسكر وإرغام السقاف على التخلي عن منصبه بالقوة بعد أن رفض تسليمه بشكل سلس.

وكانت مصادر مقربة من جماعة الحوثي، ذكرت في وقت سابق مساء الأحد، أن رئيس جهاز الأمن السياسي لعدن ولحج وأبين ناصر منصور هادي، شقيق الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، يقوم بتجميع عناصر تنظيم القاعدة في اليمن من عدة محافظات، استعداداً لمواجهات مرتقبة مع قوات الأمن الخاصة في محافظة عدن.

وقال الناشط اسامه ساري، في منشور بصفحته على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك ، إن ناصر منصور هادي، عمد إلى استدعاء عناصر القاعدة من محافظات، ابين ولحج وشبوة وحضرموت الى عدن استعدادا لمواجهات مع القوات الخاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com