”الناصري اليمني“ يدين اختطاف الحوثيين أحد قياداته

”الناصري اليمني“ يدين اختطاف الحوثيين أحد قياداته

صنعاء – أدان حزب ”التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري“ اليمني، اليوم الأحد، اختطاف أحد قياداته من قبل مسلحي جماعة الحوثي في محافظة إب، وسط اليمن.

وقال بيان للحزب، نشره موقعه الإلكتروني، اليوم، إن ”ميليشيا الحوثي اختطفت القيادي في الحزب المهندس رزاز الكمالي وعدد آخر من الناشطين هم: أحمد علي عبد اللطيف، وهشام هادي، ومحمد الشامي، وعبد السلام القاضي، عقب الانتهاء من مسيرة سلمية ضد الانقلاب (في إشارة لسيطرة جماعة الحوثي على السلطة في اليمن)، وتم اقتيادهم إلى مكان مجهول“.

وحمل بيان الحزب جماعة الحوثي المسؤولية الكاملة عن حياة المختطفين، واعتبر أن الحادث ”عمل جبان لن يثني أبناء المحافظة عن حقهم في التعبير عن موقفهم الرافض للانقلاب على الشرعية“.

وطالب الحزب ”الجهات الأمنية بتحمل مسؤوليتها في حماية المتظاهرين من عمليات القمع والاختطاف التي تكررت لأكثر من مرة في حق الناشطين والمتظاهرين السلميين، الذين لا يزال الكثير منهم مغيب في السجون الخاصة لهذه الجماعة“، كما طالب الحزب بسرعة إطلاق سراح المختطفين ووضع حد لتجاوزات مليشيات الحوثي.

وبدأ قادة أحزب اللقاء المشترك في محافظة إب اليمنية، اليوم الأحد، اعتصاما مفتوحاً أمام إدارة أمن المحافظة مطالبين بإطلاق سراح جميع المختطفين لدى الحوثيين.

وبحسب مشاركين في الاعتصام، فقد نفذ قادة الاحزاب وقفة احتجاجية أمام إدارة الأمن، للمطالبة بالإفراج عن جميع المختطفين الذين تحتجزهم جماعة الحوثي على خلفية مشاركتهم في مظاهرات مناوئة للجماعة، ثم تحولت الوقفة إلى اعتصام مفتوح أمام إدارة الأمن.

ويضم تكتل اللقاء المشترك في اليمن أحزاب التجمع اليمني للإصلاح (محسوب على تيار الإخوان)، والحزب الاشتراكي اليمني، والحزب الناصري، و4 أحزاب أخرى.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جانب الحوثيين حول هذه الاتهامات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة