عاجل.. أول دليل على فرار الصبيحي من صنعاء

عاجل.. أول دليل على فرار الصبيحي من صنعاء

صنعاء – رغم نفي جماعة الحوثي إلا أن هجومها على منزل وزير الدفاع اليمني اللواء محمود الصبيحي، يعتبر أول دليل يؤكد ما تردد عن هروبه من العاصمة للالتحاق بالرئيس عبد ربه منصور هادي في عدن.

وأكد شهود اندلاع ”اشتباكات متقطعة“ بين حراس منزل الصبيحي، في منطقة حدا جنوب صنعاء، ومسلحين حوثيين ليل السبت.

وجاءت هذه الاشتباكات على ما يبدو بعد ما تردد عن محاولة مسلحي الحوثي اقتحام المنزل بحثا عن الصبيحي.

وإذا ما تأكد هروب الصبيحي فإنها ستكون ثاني ضربة يتلقاها الحوثيون بعد تمكن الرئيس هادي من الإفلات من قبضة الجماعة.

ويرجح مراقبون أن تسفر هذه الضربة الجديدة عن خلافات داخل مسلحي جماعة الحوثي الذين يتوقع أن يتبادلوا الاتهامات بشأن الفشل الأمني في مراقبة مسؤول بحجم الصبيحي خاصة بعد الإجراءات المشددة التي فرضتها الجماعة عقب فرار هادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com