انتشار مكثف للمسلحين الحوثيين في صنعاء

مسلحون من جماعة "الحوثي" يرتدون زياً مدنياً ولباس الأمن ينتشرون بشكل كثيف في شوارع الزبيري وهايل وستة عشر وبغداد بصنعاء قبيل تظاهرة مناهضة للجماعة.

صنعاء -انتشر مسلحو جماعة أنصار الله ”الحوثيين“ بشكل مكثف، اليوم السبت، في عدد من الطرق الرئيسية بصنعاء قبيل انطلاق تظاهرة رافضة لهم وسط العاصمة.

وبحسب شهود عيان فإن مسلحين من جماعة ”الحوثي“ يرتدون زياً مدنياً ولباس الأمن ويحملون أسلحة مكتوب عليها شعارات للجماعة ”الموت لأمريكا.. الموت لإسرائيل“ انتشروا بشكل كثيف في شوارع الزبيري وهايل وستة عشر وبغداد بصنعاء قبيل تظاهرة دعا إليها ناشطون تدعو لـ“رفض تواجد مسلحي الحوثي ورفض مبدأ الانقلاب على سلطات الدولة“.

وأمس الجمعة، دعا ناشطون وحركات شبابية على شبكات التواصل الاجتماعي، إلى الخروج، صباح اليوم السبت، في تظاهرة تنطلق من أمام مقر وزارة الشباب والرياضة في شارع الزبيري وسط صنعاء للتعبير عن رفض ما وصفوه بـ“الانقلاب الحوثي على سلطات الدولة وتأييداً لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي“.

وخلال الأيام الماضية نظّم يمنيون عدة تظاهرات في العاصمة صنعاء ومحافظات يمنية أخرى رافضة للحوثيين ومؤيدة لشرعية الرئيس هادي.

وكانت ”اللجنة الثورية“ الحوثية أعلنت في السادس من فبراير/شباط الماضي، ما قالت إنه ”إعلان دستوري“، يقضي بـ“حل البرلمان، وتشكيل مجلس وطني انتقالي، ومجلس رئاسي من خمسة أعضاء“، بهدف تنظيم الفترة الانتقالية التي حددتها اللجنة بعامين.

وقالت الجماعة إن هادي ”أصبح فاقداً للشرعية“، متوعدة كل من يتعامل معه بصفة رئيس دولة باعتباره ”مطلوبا للعدالة“.

وفي 21 فبراير/ شباط الماضي، وصل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى عدن، بعد تمكنه من مغادرة منزله في العاصمة صنعاء وكسر حالة الحصار التي فرضت عليه من قبل الحوثيين منذ استقالته يوم 22 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وبعد ساعات من وصوله، أعلن هادي تمسكه بشرعيته رئيساً للبلاد، وقال إن ”كل القرارات الصادرة منذ 21 سبتمبر (أيلول/ تاريخ سيطرة الحوثيين على صنعاء) باطلة ولا شرعية لها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com