”إديسون“ حاول اختراع جهاز للتحدث مع الموتى

”إديسون“ حاول اختراع جهاز للتحدث مع الموتى

طفا على السطح من جديد- بفضل برنامج تلفزيوني فرنسي – كتاب ”مملكة الآخرة“ الذي يمثل الجزء الثالث من مذكرات ”توماس إديسون“ بعد أن اختفى بشكل غامض من الولايات المتحدة منذ سنة 1948 ، ليكشف لنا أن مخترع المصباح و الفونوغراف و الكرسي الكهربائي كان يعمل جاهدا لاختراع جهاز للتواصل مع الموتى.

حيث اتفق إديسون (1847 -1931) مع شريكه في البحث العلمي ”والتر دينوايدي“ – حسب المذكرات التي نجت بفضل الترجمة الفرنسية سنة 1949 – أن يحاول أول من يفارق الحياة منهما الاتصال بالآخر.

وكان إديسون مؤمن جدا ب“خلود الروح “ ، حتى أنه كان يحاول باستماتة إثبات ذلك عن طريق التقنية، وانكب على اختراع آله تمكنه من الدخول في محادثة مع الموتى ابتداء من سنة 1870.

وكان المخترع يحاول حسب قوله :“إعطاء الباحثين في الروحانيات آلة تمكنهم من العمل بطريقة علمية بحثة ”.

وقال ”فيليب بودوين“ مقدم برنامج ”المائدة الكبيرة“ الذي أعاد مذكرات ”إديسون “ إلى واجهة النقاش :“ لقد صدمني دائما اهتمامه بمسالة الحدود بين الحياة و الموت“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com