أخبار

المجلس الانتقالي الجنوبي يرحب بدعوة السعودية لاجتماع عاجل في الرياض
تاريخ النشر: 17 مارس 2021 13:10 GMT
تاريخ التحديث: 17 مارس 2021 15:25 GMT

المجلس الانتقالي الجنوبي يرحب بدعوة السعودية لاجتماع عاجل في الرياض

رحب المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، اليوم الأربعاء، بدعوة المملكة العربية السعودية، لعقد اجتماع عاجل في الرياض، يضم الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

رحب المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، اليوم الأربعاء، بدعوة المملكة العربية السعودية، لعقد اجتماع عاجل في الرياض، يضم الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي.

ويأتي ذلك بعد اقتحام عدد من المتظاهرين لقصر المعاشيق في العاصمة المؤقتة عدن؛ احتجاجا على حالة التدهور غير المسبوقة في الخدمات الضرورية وتردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية، وانقطاع المرتبات، في ظل عدم وجود أي تدخلات لتلافي حالة التدهور من قبل الحكومة اليمنية الجديدة.

وقال علي الكثيري المتحدث باسم المجلس: إن ”الانتقالي الجنوبي يرحب بالدعوة الصادرة عن وزارة خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وأضاف الكثيري في بيان له، أن المجلس الانتقالي ”يثمن الحرص المشترك تجاه تثبيت الأمن والاستقرار في بلادنا، وضمان حياة كريمة للمواطنين كأولوية قصوى“.

وأكد المجلس الانتقالي أهمية إكمال تنفيذ ”اتفاق الرياض“ بما في ذلك بدء مشاورات تشكيل الوفد التفاوضي المشترك المنصوص عليه في الاتفاق، والذي سيعنى بتفاهمات وقف إطلاق النار والملف الإنساني ومشاورات العملية السياسية، بما يضمن حقوق الشعب الجنوبي وتطلعاته الوطنية المشروعة.

وكانت وزارة الخارجية السعودية قد عبرت عن إدانة المملكة بأشد العبارات لاقتحام المتظاهرين قصر المعاشيق، داعية الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي إلى اجتماع عاجل في الرياض.

وأكدت الخارجية السعودية، دعم الحكومة اليمنية التي باشرت مهامها في العاصمة المؤقتة عدن بتاريخ 30 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، برئاسة معين عبدالملك، وأهمية منحها الفرصة الكاملة لخدمة الشعب اليمني في ظل الأوضاع الإنسانية والاقتصادية الصعبة الراهنة.

ودعت الخارجية السعودية، طرفي ”اتفاق الرياض“، الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي إلى ”الاستجابة العاجلة والاجتماع في الرياض؛ لاستكمال تنفيذ بقية النقاط في الاتفاق“،

وأكدت الخارجية السعودية، أن تنفيذ اتفاق الرياض ”ضمانة لتوحيد الصفوف لمختلف أطياف الشعب اليمني، وحقن الدماء، ورأب الصدع بين مكوناته، ودعم مسيرته لاستعادة دولته وأمنه واستقراره، ويسهم في تكريس أمن واستقرار اليمن، ودعم جهود التوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك