أخبار

المبعوث الأممي: الحرب في اليمن عادت بكامل قوتها
تاريخ النشر: 16 مارس 2021 21:28 GMT
تاريخ التحديث: 17 مارس 2021 1:25 GMT

المبعوث الأممي: الحرب في اليمن عادت بكامل قوتها

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث لمجلس الأمن، الثلاثاء، إن الحرب في اليمن "عادت بكامل قوتها"، وسط تجدد المحاولات لحمل طرفي الحرب على الحوار،

+A -A
المصدر: رويترز

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث لمجلس الأمن، الثلاثاء، إن الحرب في اليمن ”عادت بكامل قوتها“، وسط تجدد المحاولات لحمل طرفي الحرب على الحوار، وتحذيرات الأمم المتحدة من أن البلاد تتجه نحو مجاعة واسعة النطاق.

وأبلغ جريفيث المجلس بأن الحرب المستمرة منذ أكثر من 6 سنوات تزداد سوءًا مع هجوم الحوثيين على مأرب- آخر معاقل الحكومة اليمنية في الشمال- مما يعرّض حياة ملايين المدنيين للخطر.

وقال جريفيث للمجلس المؤلف من 15 عضوًا:“نشهد أيضًا فتح جبهات أخرى في اليمن، ومنها التصعيد العسكري في حجة، وتعز، والحديدة، والحرب عادت بكامل قوتها“.

وجعل الرئيس الأمريكي جو بايدن إنهاء الحرب في اليمن أولوية، وقال مبعوثه الخاص تيم ليندركينج، يوم الجمعة إن“خطة جيدة“ لوقف إطلاق النار في اليمن معروضة على ميليشيات الحوثيين منذ ”عدة أيام“.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد للمجلس:“لا بد من توقف الموت والعنف، وندعو الحوثيين لقبول وقف فوري وشامل لإطلاق النار على مستوى البلاد، ووقف جميع الهجمات، وفي الوقت نفسه سنواصل محاسبة قيادة الحوثيين“.

وتصف الأمم المتحدة الوضع في اليمن بأنه أسوأ أزمة إنسانية في العالم، ويحتاج نحو 80% من اليمنيين إلى المساعدة، ويعاني 400 ألف طفل دون الخامسة من سوء تغذية حادٍ وفقًا لبيانات الأمم المتحدة، ويعتمد اليمن في معظم غذائه على الواردات التي عطلتها جميع الأطراف المتحاربة على مدى سنوات.

وقال جريفيث:“وقف إطلاق النار على مستوى البلاد، إلى جانب فتح مطار صنعاء، وضمان تدفق الوقود والسلع الأخرى دون قيود إلى اليمن عبر موانئ الحديدة، هي ضرورات إنسانية ملحة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك