أخبار

شرطة مأرب تكشف عن إنشاء الحوثيين جهازًا سريًا يجند النساء والأطفال لتنفيذ عمليات إرهابية
تاريخ النشر: 21 فبراير 2021 22:32 GMT
تاريخ التحديث: 22 فبراير 2021 6:10 GMT

شرطة مأرب تكشف عن إنشاء الحوثيين جهازًا سريًا يجند النساء والأطفال لتنفيذ عمليات إرهابية

قال مدير عام شرطة محافظة مأرب، الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية، العميد يحيى حميد، الأحد، إن ميليشيات الحوثيين، أنشأت جهازًا سريًا يتكون من نساء وأطفال،

+A -A
المصدر: عدن- إرم نيوز

قال مدير عام شرطة محافظة مأرب، الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية، العميد يحيى حميد، الأحد، إن ميليشيات الحوثيين، أنشأت جهازًا سريًا يتكون من نساء وأطفال، لتنفيذ“أعمال إرهابية في المحافظة، تستهدف قتل المدنيين والطواقم الطبية، وتتطابق مع بصمة الأعمال الإرهابية للقاعدة، وداعش“.

وأكد حميد خلال مؤتمر صحفي عُقد في مأرب، نقل وقائعه موقع القوات اليمنية المسلحة، أن تحقيقات الأجهزة الأمنية مع عدد من الخلايا التابعة لميليشيات الحوثيين التي تم ضبطها، كشفت“أن هذا الجهاز السري الخاص، تابع لزعيم الحوثيين، وينشط في كثير من الأحيان تحت لافتات منظمات إغاثية ومدنية، ويقوم باستقطاب واستدراج النساء من الأسر الفقيرة وتجنيدهن أمنيًا، وتدريبهن على تنفيذ أعمال إرهابية، وجمع المعلومات عن المستهدفين، ثم إرسالهن لتنفيذ المهام في مناطق الشرعية، ومحافظة مأرب خاصة، بعد توريطهن بـ(مستمسكات) غير أخلاقية، للضغط عليهن لضمان عدم تراجعهن، والفرار من قبضة عناصر الجهاز السري، وتنفيذ الأعمال الإرهابية المطلوبة منهن“.

واستعرض مدير شرطة مأرب، نماذج لاعترافات واحدة من أفراد خلية تم ضبطها، بعد أن أرسلتها ميليشيات الحوثيين إلى مأرب بعد تدريبها وتمويلها بالأموال والعبوات الناسفة، وتكليفها بأعمال ”إرهابية“، منها زرع عبوات ناسفة لتفجير الصالة الرياضية المغلقة في مدينة مأرب والتي تعد سكنًا لمئات الجرحى من قوات الجيش الوطني، وأفراد المقاومة.

وقال العميد حميد، إن الحوثيين يسيئون إلى أخلاق وقيم اليمنيين من خلال الزج بالنساء في أعمال منهجية إيرانية خبيثة، تطبقها ميليشيات الحوثيين في اليمن وبذات المستوى، وبإشراف خبراء إيرانيين، ومن حزب الله اللبناني.

ودعا الحوثيين إلى“الكف عن انتهاك أعراض النساء في اليمن بهذه الأساليب الدخيلة على اليمنيين وقيمهم الشماء“. مؤكدًا أن الأجهزة الأمنية ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بالأمن والاستقرار، وإقلاق السكينة العامة في محافظة مأرب.

وتواجه مدينة مأرب، منذ أكثر من أسبوعين، هجمات مكثّفة من قبل ميليشيات الحوثيين على الأطراف الشمالية، والغربية، والجنوبية، من محافظة مأرب، أملًا بتحقيق أي اختراق يقرّبها من مدينة مأرب، مركز المحافظة النفطية التي تعدّ مركز قيادة العمليات العسكرية الحكومية ضد الحوثيين شمال البلاد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك