الجيش اليمني يحقق تقدما في مأرب ويستعيد مواقع من الميليشيات الحوثية
الجيش اليمني يحقق تقدما في مأرب ويستعيد مواقع من الميليشيات الحوثيةالجيش اليمني يحقق تقدما في مأرب ويستعيد مواقع من الميليشيات الحوثية

الجيش اليمني يحقق تقدما في مأرب ويستعيد مواقع من الميليشيات الحوثية

سجلت قوات الجيش اليمني، اليوم الإثنين، انتصارات جديدة في المعارك القتالية التي تخوضها ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية، في جبهات جنوب غرب مدينة مأرب شمال شرق البلاد.

واستطاعت وحدات الجيش اليمني إحراز تقدم ميداني، أفقدت على إثره ميليشيات الحوثي الانقلابية مواقع عسكرية هامة كانت تتمركز فيها، وتمكنت من فرض سيطرتها عليها.

وقال الناطق باسم الجيش اليمني: إن "القوات المسلحة المسنودة بالمقاومة الشعبية حققت انتصارات واسعة وتقدما ميدانيا كبيرا، خلال الساعات القليلة الماضية، في جبهات جنوب غرب مأرب، تزامنا مع غارات مكثفة لمقاتلات تحالف دعم الشرعية".

وأضاف: "واصلت قوات الجيش والمقاومة تقدمها لليوم الثالث على التوالي، مع انهيار واسع لميليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا، والتي تلقت اليوم الإثنين، ضربات قاصمة في جبهات مراد، جنوب غرب مأرب".



وأكد على أن: "قوات الجيش والمقاومة الشعبية استعادت مواقع عسكرية استراتيجية في جبهة مراد، كانت تتمركز فيها ميليشيا الحوثي".

وذكر بأن: "عشرات القتلى والجرحى والأسرى من عناصر الميليشيات المتمردة، وقعوا في كمين محكم نصبه أبطال الجيش الوطني في أحد شعاب المنطقة".

ولفت الناطق باسم الجيش اليمني إلى أن "طيران التحالف العربي، استهدف بعدة غارات جوية، 5 أطقم قتالية تابعة لتلك العصابة الإجرامية في أطراف مديرية رحبة، والتي كانت في طريقها إلى ذات الجبهة".

وعلى صعيد متصل، أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد الركن عبده مجلي، أن: "ميليشيات الحوثي بدأت بالانهيار والتقهقر وفر عناصرها؛ إثر تحول قواتنا المسلحة من المعركة الدفاعية إلى المعركة الهجومية، على امتداد الجبهات القتالية في محافظات مأرب وصنعاء والجوف".



وأفاد مجلي في تصريح خاص لموقع الجيش اليمني "سبتمبر نت"، بأن: "جبهات المخدرة وصرواح والمأهلية ورحبة في محافظة مأرب، تشهد عمليات هجومية واسعة وتقدمات كبيرة، للسيطرة على الأرض أمام فرار ميليشيا الحوثي المتمردة التي استهدفت مباشرة واستنزفت قواتها من خلال استراتيجيات الكمائن والالتفاف والتطويق".

وأكد بأن: "القوات المسلحة المسنودة بالمقاومة الشعبية، تواصل التقدم والانتصارات وتحقيق المكاسب على الأرض، في مختلف جبهات محافظة الجوف، ومنطقة نجد العتق وصلب بمحافظة صنعاء".

وتناول الناطق باسم الجيش اليمني عبر تصريحاته، الأوضاع الميدانية في جبهات الساحل الغربي، قائلا إن: "ميليشيات الحوثي الانقلابية لم تلتزم باتفاق السويد، وارتكبت آلاف الخروقات والجرائم والانتهاكات منذ عامين، ولم تقم الأمم المتحدة بإيقافها وتصنيفها كجماعة إرهابية، وإيضاح أنهم معرقلون لاتفاق السويد ولكل المبادرات والحوارات".



وأشار إلى أن "الميليشيات الانقلابية مستمرة في التصعيد والهجوم على مواقع الجيش، والقصف العشوائي على المدنيين، والأحياء السكنية، وزراعة الألغام في محافظة الحديدة، خصوصا مدن حيس والدريهمي والتحيتا والجبلية شرق الحديدة".

واختتم عبده مجلي تصريحاته بالقول: "سنظل ندعو الأمم المتحدة والمنظمات الدولية للإسراع في إدانة الجرائم والانتهاكات والخروقات التي تقوم بها ميليشيات الحوثي الإرهابية، والقيام بمسؤولياتها المتمثلة في حماية المدنيين المستهدفين من القصف الصاروخي والمدفعي في محافظة مأرب وتعز والحديدة، وبيان أن الميليشيات الحوثية هي جماعة إرهابية، وهي المعرقلة لاتفاق السويد".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com