الإرياني يلمح إلى عجز الحكومة اليمنية عن دفع الرواتب.. ويحمل "الانتقالي" المسؤولية

الإرياني يلمح إلى عجز  الحكومة اليم...

#إرم_نيوز

المصدر: عدن- إرم نيوز

ألمح وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، السبت، إلى عجز الحكومة عن دفع رواتب الموظفين والمتقاعدين العسكريين والمدنيين، محملا المجلس الانتقالي الجنوبي مسؤولية ذلك.

وقال الإرياني في تصريح نشرته وكالة الأنباء اليمنية سبأ، إن ”استمرار انقلاب المجلس الانتقالي الجنوبي، في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، سيؤثر على التزامات الحكومة تجاه المواطنين“، على حد قوله.

وأضاف الإرياني أن مواصلة المجلس الانتقالي في ”انقلابه وتعطيل الأجهزة الحكومية ونهب الإيرادات العامة، ستؤثر على قدرة الحكومة والبنك المركزي اليمني على تسليم رواتب الموظفين والمتقاعدين (المدنيين والعسكريين) ومواجهة التزاماتها تجاه كافة المواطنين ومواجهة تفشي فيروس كورونا“، على حد تعبيره.

وكان المجلس الانتقالي بجنوب اليمن قد أعلن الإدارة الذاتية في المحافظات الجنوبية، بعد ما أسماه المجلس تقصير وعجز الحكومة عن الوفاء بالتزاماتها في عدة ملفات أبرزها تحسين الأوضاع المعيشية الصعبة للمواطنين، والبنية التحتية المتهالكة التي تكشفت آثارها عقب الفيضانات الأخيرة التي اجتاحت عدن وكانت السبب الرئيس في الموقف الذي اتخذه الانتقالي.

وحمّل الإرياني في تصريحه المجلس الانتقالي ”المسؤولية الكاملة“ عن ما أسماه  ”نتائج“ لوضع اقتصادي صعب سيمنع الحكومة من الوفاء بالتزاماتها تجاه المواطنين و“تأثيراتها الخطيرة على الاقتصاد الوطني والحالة المعيشية للمواطنين في ظل تفشي فيروس ‎كورونا وعدد من الأوبئة والأمراض القاتلة في عدد من المحافظات وتدهور الأنظمة الصحية وتردي الخدمات جراء عرقلتها لعمل الحكومة والقيام بمهامها الدستورية“، على حد تعبيره.

وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، في أواخر أبريل/ نيسان المنصرم، ”الإدارة الذاتية“ لمحافظات الجنوب، وحالة الطوارئ في مدينة عدن، إثر تصاعد خلافاته مع الحكومة اليمنية.

وقال الانتقالي الجنوبي إنه ”منح الأشقاء في التحالف العربي والحكومة اليمنية مهلة منذ الثالث من أكتوبر من العام 2018م لتحسين الأوضاع المعيشية دون أن تحدث أي استجابة، ما دعاه لتنفيذ هذه الإجراءات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com