اليمن.. أنباء عن استقالة وزير المياه والبيئة احتجاجا على رئيس الحكومة

اليمن.. أنباء عن استقالة وزير الميا...

المصدر: فريق التحرير

تداولت مواقع محلية، الأحد، أنباء عن استقالة وزير المياه والبيئة في الحكومة اليمنية، العزي شريم ، من منصبه، احتجاجا على رئيس الحكومة عبدالملك معين.

وتناقلت تلك الوسائل وثيقة، لم يتسن لـ“إرم نيوز“ التحقق من دقتها، تتضمن استقالة رسمية مقدمة من الوزير للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، قال فيها إن استقالته تأتي احتجاجا على ما أسماه ”مخالفة رئيس الوزراء للدستور والقانون وإصداره أوامر بتوقيفه عن العمل“.

وتأتي هذه الأنباء، بعد أقل من 24 ساعة على استقالة وزيرين من حكومة الشرعية، حيث تقدم وزير النقل، صالح الجبواني، باستقالته على خلفية قرار أصدره عبدالملك يوم الخميس، بإيقافه عن العمل، بسبب وجود ”إخلال جسيم في أداء مهامه“.

وقال الجبواني، في رسالة استقالته، إنه ”تلقى خطابًا من رئيس الحكومة بإيقافه عن العمل، رغم كون الأمر السيادي من اختصاص رئيس الجمهورية“. معتبرا أن قرار إيقافه عن العمل يمثل ”طعنة“ من رئيس الحكومة.

واتهم الجبواني، عبدالملك معين بأنه ”اعترف على رؤوس الأشهاد بأنه يقف مع الانتقالي في مترس واحد“؛ في إشارة إلى المجلس الانتقالي الجنوبي شريك الحكومة في اتفاق الرياض.

بدوره، تقدم وزير الخدمة المدنية، نبيل الفقيه، باستقالته إلى الرئيس هادي، وأعاد إياها إلى ”صعوبة تحقيق أي إنجاز ملموس، وعدم إحداث أي تغيير في النهج، الذي تسير عليه مؤسسات الدولة“.

وأضاف أن ”الحكومة أصابها الشلل التام، متهمًا رئيسها بانتهاج سياسات عقيمة في تسيير أعمال الدولة، وعدم الاكتراث لتصحيح الاختلالات التي تصاحب عمل الحكومة، والتي تم التنبيه لها أكثر من مرة“.

ورأى أن ”الحكومة انغمست في الأمور الثانوية والهامشية، واقتصر دور رئيسها على صرف بعض المرتبات في المناطق المحررة، وعقد لقاءات إعلامية، دون شعور بأدنى مسؤولية تجاه ما يعانيه المواطن والوطن من كوارث وأزمات“، وفق قوله.

وشدد الفقيه على ”غياب الشفافية والمساءلة وتحييد القانون في كل ممارسة رئيس الحكومة للمهام المناطة بكل أجهزة الدولة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com