القتل حداً بالسيف لمرتد سعودي

القتل حداً بالسيف لمرتد سعودي

المصدر: الرياض - من ريمون القس

قضت محكمة سعودية بقتل مواطن سعودي شاب تمت إدانته بتهمة ”الردة وتطاوله بالسب على الذات الإلهية، وسب النبي الكريم (صلى الله عليه وسلم) وقذفه وابنته فاطمة (رضي الله عنها) وتمزيقه المصحف وضربه بالحذاء“.

وكانت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أو ما يعرف بالشرطة الدينية قد قبضت، العام الماضي، على شاب سعودي عرف فيما بعد بـ ”مرتد حفر الباطن“ نسبة إلى المحافظة التي يسكنها شرق المملكة، وأحيلت قضيته إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، وتم توجيه الاتهام إليه بما قام به من تطاول على الذات الإلهية بأفظع الألفاظ وسب النبي (ص) وقذفه وقذف فاطمة ابنته (رض) وسب وشتم الصحابة وقيامه بتمزيق المصحف وضربه بالنعال وتصوير ذلك على برنامج الكيك.

وطالب المدعي العام بإثبات إدانته بما نسب إليه والحكم عليه بحد الردة وذلك بقتله بالسيف.

وأثبت ثلاثة قضاة في المحكمة إدانة الشاب بما نسب إليه، وحُكم عليه بحكم ابتدائي بقتله حداً لردته عن دين الله.

وذكر تقرير أن حكم المحكمة يُعد حكماً ابتدائياً، حيث عرض على المدعي العام، فقرر عدم المعارضة وعرض على المتهم فاعترض على الحكم.

ويستوجب الحكم النظر الوجوبي لمحكمة الاستئناف، حيث ستنظر من قبل الدائرة الجزائية في محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية، وسينظرها خمسة قضاة وبعدها ستُنظر أمام الدائرة الجزائية في المحكمة العليا وينظرها خمسة قضاة ومهمتهم النظر في الحكم وملابساته ومدى موافقته لأحكام الشريعة والأنظمة المرعية، وبعدها يُتَّخذ القرار بشأن المصادقة على الحكم من عدمه.

ويحكم بالإعدام في السعودية، التي تطبق الشريعة الإسلامية، على جرائم الاغتصاب والردة والقتل والسطو المسلح وتهريب المخدرات وممارسة السحر والشعوذة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com