حزب ”الإصلاح“ بعدن يدعو ”هادي“ لسحب استقالته – إرم نيوز‬‎

حزب ”الإصلاح“ بعدن يدعو ”هادي“ لسحب استقالته

حزب ”الإصلاح“ بعدن يدعو ”هادي“ لسحب استقالته

عدن -رحب حزب التجمع اليمني للإصلاح بعدن، مساء اليوم السبت، بوصول الرئيس اليمني المستقيل عبدربه هادي إلى عدن، ودعاه لسحب استقالته، مؤكدا أن الرئيس هادي هو ”الرئيس الشرعي“.

وفي بيان أصدره ثاني أكبر فروع حزب الإصلاح بعد صنعاء العاصمة، مساء اليوم قال ، إن ”عودة الرئيس هادي الى عدن في ذكرى انتخابه (21 فبراير/شباط)، صورة للوفاء لأبناء المحافظة وكافة أبناء الشعب اليمني الذين خرجوا بالملايين لانتخابه وتأكيد شرعية مرحلة التغيير التي بدأت بانتخابه“

وانتخب هادي في 21 فبراير/ شباط 2012 كرئيس توافقي وفقا لاتفاقية نقل السلطة المعروفة بـ“المبادرة الخليجية“ الموقعة في نوفمبر/تشرين ثان 2011.

وأكد الإصلاح أكبر أحزاب تكتل اللقاء المشترك، المشاركة في الحكومة المستقيلة والمحسوب على جماعة الإخوان المسلمين، في بيانه أن الرئيس هادي هو ”الرئيس الشرعي“، ودعاه لسحب استقالته.

ودعا البيان الرئيس المستقيل لـ“تفويت الفرصة“ على من وصفهم بـ“الانقلابيين“، في إشارة لجماعة ”اصار الله“ (الحوثي) الذين قال إنهم يسعون ”لفرض أمر واقع أقدموا فيه على إعادة الوطن إلى حقب الظلام والاستبداد, مؤكدا ”أن الحفاظ على أمن الوطن وسلامته في هذا الوقت العصيب مسؤولية الجميع“.

وطالب الإصلاح في بيانه رئيس الجمهورية بـ“الموافقة على إعلان عدن عاصمة مؤقتة تأكيدا لمطلب كافة القوى الرافضة للانقلاب“، داعيا ”القوى الوطنية والثورية إلى الوقوف الى جانب شرعية الرئيس هادي في مواجهة الانقلاب“ حسب وصفه.

وفي وقت سابق، غادر هادي منزله في صنعاء متخفياً إلى محافظة عدن دون علم الحوثيين، بحسب مقربين منه تحدثوا للأناضول، فيما نفى بنعمر، مشاركة الأمم المتحدة في مغادرة الرئيس اليمني المستقيل، إلى عدن.

جاء ذلك بعد أكثر من 3 أسابيع من فرض مسلحي الحوثي الإقامة الجبرية على هادي في منزله، وذلك رداً على استقالته المفاجئة في 22 من الشهر الماضي عقب أيام قليلة من اشتباكات بين قوات الحرس الرئاسي ومسلحي الحوثي، وانتهت بسيطرة الأخيرين على دار الرئاسة والقصر الجمهوري الذي كان يقيم فيه رئيس الوزراء خالد البحاح بالإضافة إلى حصار منزل هادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com