صور.. ”عدن“ قبلة للسياحة الداخلية اليمنية

آلاف الأسر اليمنية تتوجه إلى السباحة، وركوب القوارب، وتناول الوجبات البحرية على ضفاف البحر بمناسبة العيد.

المصدر: إرم- من سفيان جبران

توافدت آلاف الأسر اليمنية منذ اليوم الأول للعيد إلى مدينة عدن الجنوبية، لقضاء الإجازة بغرض الترويح عن النفس والابتعاد عن هموم البيئة المحيطة والأعمال والحياة التي خنقتها الأوضاع السياسية والانفلات الأمني.

وتجولت كاميرا شبكة إرم الإخبارية في سواحل البريقة وأبين والذهبي و وجدت أن هناك من يعملون على تسلية أنفسهم بالسباحة، وركوب القوارب، وتناول الوجبات البحرية على ضفاف البحر.

أضف إلى ذلك أن عددا كبير من الذكور يتركون نساءهم مع أولادهم يمرحون على رمال الساحل بركوب الدراجات والخيول والسباق، بينما يقومون بمراقبة أسرهم من على غرف خصصت لمدمني شحرة القات والمعسل، التي يتم استئجارها على مدار ساعات طويلة، تبدأ منذ الظهيرة وتستمر حتى وقت الفجر.

وتبدو الحياة في عدن بسيطة وأكثر رقيا كأهلها، الذين ارتبطوا بالحياة المدنية والتعليم والفن منذ ما قبل الاحتلال البريطاني لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com