اليمن

جنازة رمزية لتشييع غاز اليمن
تاريخ النشر: 20 فبراير 2014 23:22 GMT
تاريخ التحديث: 20 فبراير 2014 23:31 GMT

جنازة رمزية لتشييع غاز اليمن

شباب الثورة يطالبون بإلغاء صفقة بيع الغاز المسال إلى الشركتين الفرنسية والكورية الجنوبية كونها تسبب لليمن خسائر كبيرة.

+A -A
المصدر: صنعاء- (خاص) من أحمد الصباحي

شيع المئات من شباب الثورة في اليمن الخميس غاز بلادهم، في جنازة رمزية، تهدف إلى الدعوة إلى بيع الغاز بأسعار زهيدة.

وطالب المشيعون، رئاسة الجمهورية وحكومة الوفاق، بإلغاء صفقة بيع الغاز المسال، إلى شركتي ”توتال“ الفرنسية، و“كوجاز“ الكورية الجنوبية، وهي صفقة قال شباب الثورة إنها تكلف اليمن خسائر فادحة تقدر بـ 12 ترليون ريال، خلال 20 عاما هي مدة الإتفاق.

وأكد المشيعون، خلال مرورهم من أمام منزل رئيس الجمهورية في صنعاء، على ضرورة مراجعة كافة العقود النفطية والغازية والمعدنية السابقة والعمل على تصحيحها.

وتقول حكومة الوفاق إن النظام السابق وقع اتفاقية لبيع مليون وحدة حرارية من الغاز إلى شركة ”توتال“ بسعر ”دولارا واحدا“. كما وقع اتفاقية لبيع الغاز إلى شركة ”كوغاز“ الكورية الجنوبية بسعر 3.2 دولار، في حين كانت أسعار المليون وحدة حرارية آنذاك نحو 12 دولاراً.

ويُشكل سعر بيع الغاز اليمني المسال قضية شائكة، حيث تخوض الحكومة اليمنية مفاوضات مستمرة مع شركة ”توتال“ لتعديل سعر الغاز بعد نجاحها في تعديل سعر البيع لشركة ”كوجاز“ الكورية.

وينتج اليمن سنوياً 6.7 مليون طن متري من الغاز المسال، وهو ما يعادل 346 مليون وحدة حرارية، يذهب ثلثه إلى شركة ”كوغاز“ الكورية، بينما يذهب ثلثا الكمية المتبقية إلى شركتي ”توتال“ و“سويس“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك