أخبار

ملحق بسفارة اليمن في تركيا يستفز مواطنيه بتصريحات عن العثمانيين (فيديو)
تاريخ النشر: 11 يناير 2020 16:43 GMT
تاريخ التحديث: 11 يناير 2020 16:56 GMT

ملحق بسفارة اليمن في تركيا يستفز مواطنيه بتصريحات عن العثمانيين (فيديو)

استفز الملحق العسكري للسفارة اليمنية لدى تركيا، عسكر زعيل، اليمنيين من خلال إشادته بفترة الحكم العثماني لبلده بين عامي 1583 و 1918، باعتبارها الفترة التي شهدت "نهضة عمرانية فريدة"، وهو ما أغضب الكثير من الناشطين اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي. وقال زعيل، وهو السكرتير السابق لنائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر، ممثل جناح الإخوان المسلمين في الرئاسة اليمنية، في فيديو يجري تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، إن الفترة التي تعاقب خلالها الولاة العثمانيون على حكم اليمن تأسس خلالها التعليم والجامعات والمستشفيات، وتأسس كل شيء جميل في بلدي. . تأسست القوة الدفاعية، وقوة الجيش السابع العثماني الموجود في صنعاء كان هو

+A -A
المصدر: عدن - إرم نيوز

استفز الملحق العسكري للسفارة اليمنية لدى تركيا، عسكر زعيل، اليمنيين من خلال إشادته بفترة الحكم العثماني لبلده بين عامي 1583 و 1918، باعتبارها الفترة التي شهدت ”نهضة عمرانية فريدة“، وهو ما أغضب الكثير من الناشطين اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال زعيل، وهو السكرتير السابق لنائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر، ممثل جناح الإخوان المسلمين في الرئاسة اليمنية، في فيديو يجري تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، إن الفترة التي تعاقب خلالها الولاة العثمانيون على حكم اليمن تأسس خلالها التعليم والجامعات والمستشفيات، وتأسس كل شيء جميل في بلدي. . تأسست القوة الدفاعية، وقوة الجيش السابع العثماني الموجود في صنعاء كان هو الحامي الأساسي للحرمين الشريفين من البوابة الجنوبية في أرض اليمن.

 

وادعى الملحق العسكري في السفارة اليمنية بتركيا، في فعالية سابقة أقيمت بتركيا، أن الاحتلال العثماني ”هو من بنى السور القديم الذي يحيط بمدينة صنعاء القديمة، في مغالطة تاريخية“.

 

وشن ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي هجومًا عنيفًا على الملحق العسكري في تركيا، إذ يقول الصحفي، عضو مؤتمر الحوار الوطني، صالح البيضاني، في تويتر: ”الملحق العسكري في سفارة اليمن بتركيا يشيد بالاحتلال العثماني لليمن ويقول إنه بنى الجامعات والمستشفيات في اليمن! والأفدح من ذلك زعمه أن الأتراك هم من بنوا سور صنعاء القديمة وباب اليمن الذي يزيد عمره على ألف عام على أقل تقدير!!“.

وقال وكيل محافظة إب شمالي اليمن، محمد الدعام، على تويتر: ”أجدادنا قاتلوا الأتراك الذين احتلوا اليمن وأدخلوها في نفق مظلم، وكلام زعيل الملحق العسكري استهانة بدماء أجدادنا الذين قاوموا الاحتلال العثماني لليمن، وهذه إهانة في حق اليمن أن يمثلها أمثال زعيل“.

وفي إشارة إلى تماهي طرح الملحق مع مواقف إخوان اليمن، علق حساب باسم ”الرجل الحكيم“، على تويتر، قائلا: ”أيها الإصلاحيون عليكم أن تعلموا أن العثمانيين كانوا في اليمن كاحتلال وليس كخلافة، عليكم أن تعرفوا ذلك جيداً وسيتم تدريس هذا للأجيال القادمة، لذا مهما حاولتم تلميع هؤلاء سيظلون مجرد احتلال ثم ما الذي جعلهم يتوسعون ويقتلون عشرات الآلاف من اليمنيين المسلمين“.

وأضاف موجهًا رسالته إلى عسكر زعيل: ”إذا لم تكن تعرف التاريخ اليمني مع العثمانيين في اليمن فمن الأفضل أن تصمت، عيب عليك أن تمجد احتلالا لوطنك، هل قرأت عن الوفد اليمني الذي زار إسطنبول وقال: ما هذا شوارع إسطنبول مطلية من الذهب وشوارع صنعاء ممتلئة بالقمل؟ وذلك في عهدهم“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك