صور.. مسجد في اليمن عمره 900 عام

باحثة فرنسية تكتشف نقوش وزخارف المسجد النادرة، وتعيد ترميمها دون أن تتدخل في هويّة البناء.

المصدر: صنعاء- (خاص) من أحمد الصباحي

يعد مسجد العباس الذي يقع في منقطة خولان الطيال التابعة لمديرية جحانة خولان شرق صنعاء، من أهم المساجد التاريخية التي يعود عمرها إلى قرون سابقة.

وحسب المعلومات التاريخية، يعود تاريخ بناء هذا المسجد إلى شهر ذي الحجة من عام 519 للهجرة الموافق 29 كانون الأول/ ديسمبر 1125م، أو 26 كانون الثاني/ يناير من عام 1126م.

ورجح الباحثون أن بعض المواد التي استعملت في بناء المسجد (أعمدة، تيجان، شرفات، كتابات بالخط المسند) كانت مستخدمة في مبان يرجع تاريخ تشييدها إلى فترات الحضارة اليمنية القديمة ما قبل الإسلام.

كما يتميز هذا المسجد بجمال وروعة الأشرطة الكتابية التي تؤطر جدران بيت الصلاة، وبأناقة شكل المحراب وزخارفه الجصية الملونة المنفذة بداخل إطار مستطيل محاط بنقش كتابي.

وتشير بعض الكتابات المنقوشة على سقف المسجد، إلى أن المؤسس للمسجد هو السلطان موسى بن محمد الفتي.

ويعود فضل اكتشاف نقوش وزخارف هذا المسجد النادرة، إلى باحثة الفرنسية، حيث قادها الاهتمام بالفن المعماري الإسلامي، إلى إعادة ترميم المسجد بدون إضافات حديثة، وبدقة عالية استمرت لأكثر من عشر سنوات.

وحصل المسجد على جائزة الآغا خان للعمارة في الهند في كانون الأول/ ديسمبر 2004م التي منحت لسبعة معالم معمارية في العالم العربي والإسلامي، وتم منح مسجد العباس هذه الجائزة باعتباره أحد المعالم المعمارية الإسلامية في العالمَيْن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة