داعش يتبنى اغتيال قيادي أمني.. ومجهول يقتل جنديًا في عدن – إرم نيوز‬‎

داعش يتبنى اغتيال قيادي أمني.. ومجهول يقتل جنديًا في عدن

داعش يتبنى اغتيال قيادي أمني.. ومجهول يقتل جنديًا في عدن

المصدر: عدن- إرم نيوز

تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، بيانا لتنظيم داعش، يتبنى فيه عملية اغتيال نائب مدير القوى البشرية في قوات ”الحزام الأمني“، يوم السبت، في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.
وبحسب التغريدات، فقد صدرت صيغتان لبيان التبني، كلاهما تؤكد تنفيذ ”داعش“ عملية الاغتيال التي طالت نائب مدير القوى البشرية في قوات“الحزام الأمني“، العقيد، محمد صالح الردفاني، الخميس، في مدينة المنصورة شمال عدن.
 
وكان شهود عيان قد قالوا لـ“إرم نيوز“ في وقت سابق، إن مسلحين على متن دراجة نارية أطلقوا النار على العقيد الردفاني الذي كان داخل سيارته، وأردوه قتيلًا على الفور، قبل أن يتمكنوا من الفرار.
ونشرت حسابات داعش، صورًا لعملية اغتيال الردفاني، إلا أن هناك تشكيكًا من قبل ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي في صحة بياني ”داعش“، الذي عادة ما يصف مستهدفيه بـ“المرتدين“ بعكس هذه المرة التي وصف فيها المستهدف بـ“المدعو“، إضافة الى تسميته عدن بـ“المدينة“ بدلًا عن ”الولاية أو الإمارة“، إلى جانب صدور بيانين للتبني، مختلفَي الصياغة، وهو أمر نادر الحدوث.
إلى ذلك، تمكن مسلحون مجهولون اليوم السبت، من اغتيال أحد جنود قوات خفر السواحل اليمنية شمال عدن.
وقالت مصادر محلية في مديرية المنصورة، شمال عدن، إن مسلحًا كان يستقل دراجة نارية، أطلق النار على الجندي مصطفى منصور، قرب أحد الأسواق التجارية.
وذكرت المصادر، أن المسلح حاول الهرب بعد الحادثة، قبل أن يتعرض لحادث، اضطر بعدها الى ترك دراجته النارية ومسدسه الذي نفذ به العملية، ويتمكن من الفرار راجلًا.
وعقب الحادثة، نفذت قوات الحزام الأمني، عملية انتشار واسع في المديرية، في محاولة لمحاصرة الجاني وضبطه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com