قوات مناهضة للحوثيين تسيطر على مبان في عدن

قوات مناهضة للحوثيين تسيطر على مبان في عدن

عدن- قال مقاتلون موالون للرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي، إنهم سيطروا على مبان حكومية في مدينة عدن بجنوب البلاد، الاثنين، بعد قتال استمر خمس ساعات في تصعيد لصراع أهلي ينذر بتقسيم البلاد إلى نصفين.

وقالت مصادر، إن المقاتلين الذين يؤيدون هادي انتزعوا السيطرة على عدة مبان بالمدينة من قوات الأمن المتحالفة مع جماعة الحوثي من بينها محطة الكهرباء الرئيسية ومقر المخابرات.

وخلال خمس ساعات من المعارك الليلية، قالت مصادر في لجان عدن الشعبية التي يديرها ناصر منصور شقيق هادي، إنهم سيطروا على مبنى تلفزيون عدن ومحطة الكهرباء الرئيسية في المدينة ومقر المخابرات ومكاتب المنطقة الحرة بعد اشتباكات مع قوات يقودها لواء يعتبر متحالفا مع الحوثيين.

وأكدت اللجان الشعبية، في بيان، أنها سيطرت على عدد من المباني الحكومية التي كانت من قبل تحت حراسة قوات الأمن.

وأكد محافظ عدن عبد العزيز بن حبتور في تصريحات نقلها موقع 26 سبتمبر الإخباري التابع لوزارة الدفاع اليمنية وقوع الاشتباكات، لكنه نفى سيطرة الموالين لهادي على مبنى التلفزيون في عدن.

ونقل الموقع عن محافظ عدن الذي تجعله ميوله السياسية أقرب لهادي من الحوثيين، قوله ”الوضع في عدن تحت السيطرة ويجري حاليا معالجة ما حدث“.

ويسيطر الحوثيون الشيعة على شمال اليمن واستكملوا الاستيلاء على السلطة في العاصمة صنعاء الشهر الماضي فيما أصبح الجنوب فيما يبدو تحت سيطرة مقاتلين جنوبيين موالين لهادي وانفصاليين يسعون لاعادة ما كان يعرف في السابق باليمن الجنوبي.

وشارك عشرات الآلاف من اليمنيين في مظاهرات في عدد من المدن، السبت الماضي، احتجاجا على حكم الحوثيين في الوقت الذي خلفت فيه اشتباكات بين الحوثيين والسنة في منطقة جنوبية 26 قتيلا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com