قيادي حوثي: قرار مجلس الأمن يضر بمصالح اليمن

قيادي حوثي: قرار مجلس الأمن يضر بمصالح اليمن

صنعاء – اعتبر قيادي بارز في جماعة أنصار الله ”الحوثيين“ ، اليوم الإثنين، أن قرار مجلس الأمن الدولي الذي دعا مسلحي الجماعة للانسحاب من مؤسسات الدولة والمناطق التي سيطروا عليها ”يضر بمصالح البلاد“، مشيرا إلى أن ”الخارج لن يستطيع فرض قراره على إرادة الشعب اليمني“.

وقال محمد البخيتي عضو المجلس السياسي للجماعة، إن ”الشعب اليمني أصبح واعياً ومتسلحا بالثقافة القرآنية والجهادية الصحيحة“.

وأضاف ”الخارج هو من التف على ثورة 2011 (أطاحت بالرئيس السابق علي عبد الله صالح) وفرض المبادرة الخليجية التي أعادت تقاسم السلطة والثروة بين أركان النظام السابق وأحزاب تكتل اللقاء المشترك (6 أحزاب إسلامية وقومية ويسارية) وعمل على تحصين الفاسدين من الملاحقة القانونية“.

وتابع البخيتي ”سنمضي قدما بمكافحة الفساد والقضاء على الإرهاب، ولن تثنينا مثل تلك القرارات الصادرة من مجلس الأمن الدولي“.

وأردف القيادي الحوثي أن ”دعوة مجلس الأمن لانسحاب اللجان الشعبية (مسلحو الحوثي) من مؤسسات الدولة يقدم خدمة لتنظيم القاعدة الذي سيسعى لملء الفراغ وممارسة أبشع الجرائم بحق أبناء الشعب، ولكن هذا لن يحصل أبداً لأننا لن نسلم رقاب هذا الشعب لأولئك التكفيرين والإرهابيين“.

واختتم قائلا ”نحن حريصون على أن تكون علاقة اليمن جيدة مع الخارج خاصة مع الأشقاء وأي توجهات عدائية ستواجه بالمثل سواء اقتصادية أو عسكرية“.

جاء هذا بعد ساعات من تصويت أعضاء مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قرار حول الأزمة باليمن يتضمن 5 مطالب موجهة لجماعة الحوثي لحل الأزمة بالبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com