الدبيش: الحوثيون يصعّدون بالحديدة ولا حل سوى التحرك العسكري – إرم نيوز‬‎

الدبيش: الحوثيون يصعّدون بالحديدة ولا حل سوى التحرك العسكري

الدبيش: الحوثيون يصعّدون بالحديدة ولا حل سوى التحرك العسكري

المصدر: عدن- إرم نيوز

قال المتحدث الإعلامي للقوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن وضاح الدبيش إن الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران صعدت من عملياتها العسكرية في مدن ومناطق محافظة الحديدة والساحل الغربي خلال الشهر الجاري، وبشكل متزايد ، تزامناً مع وصول المبعوث الأممي مارتن غريفيث لصنعاء يوم الأحد الماضي .

وأضاف الدبيش في تصريح لـ“إرم نيوز“ أن الحوثيين شنوا قصفًا مكثفًا بالصواريخ والطائرات المسيرة والمفخخة خلال الأيام الماضية من الشهر الجاري على مدن المخا والتحيتا والجاح وغيرها من مناطق الحديدة ، في ظل انتشار لجان الارتباط المشتركة، أسفر ذلك عن سقوط مدنيين بين قتلى وجرحى وتضرر كثير من المنازل والمنشآت .

وأوضح أن الميليشيات الحوثية استمرت أيضًا وأمام مرأى ومسمع لجان الارتباط المنتشرة بتعزيز قواتها وحفر الخنادق والأنفاق في مناطق سيطرتها ، مشيرًا بأن رئيس لجنة المراقبة الدولية أباهيجيت أصبح أسيرًا بيد الميليشيات الحوثية ولا يستطيع رفع التقارير أو التحرك في المحافظة بالإضافة إلى أن الإمداد الإغاثي واللوجستي لا يتم ايصاله إليه إلا بعد اخضاعه للتفتيش والنهب من قبل الميليشيات الحوثية .

ولفت الدبيش إلى أن البعثة الأممية المتواجدة على متن الباخرة في البحر الأحمر أصبح أعضاؤها أسرى في قبضة الحوثيين ، حتى أن المبعوث الأممي غريفيث طلب زيارتهم ولكن الميليشيات رفضت ذلك مرارًا، على حد قوله .

واستهجن الدبيش طريقة تعاطي المبعوث الأممي  مع الميليشيات الحوثية، واصفًا ذلك بـ“التواطؤ“ وهو ما يكشفه بشكل واضح تصعيدها العسكري الذي دائمًا ما يقابل بصمت وتجاهل من قبل غريفيث، مشيرًا إلى أن الأمم المتحدة تقف عاجزة حتى الآن عن تحديد الطرف المعرقل لتنفيذ اتفاقية ستوكهولم رغم كل تلك الخروقات والانتهاكات التي تمارسها الميليشيات الحوثية .

وبشأن ما حصل فجر أمس الأول من قصف عشوائي بالصواريخ والطائرات المسيرة الحوثية ، أكد الدبيش أن قوات التحالف ردت بغارات جوية استهدفت فيها بشكل دقيق منظومات صواريخ حوثية ومعامل أسلحة في مناطق معينة بالساحل الغربي والجزر التابعة للحديدة والتي تستخدمها الميليشيات لزعزعة الأمن والاستقرار في المياه الإقليمية وطرق الملاحة الدولية .

وأكد الدبيش في ختام حديثه أن كل ذلك يؤكد بما لا يدع مجالًا للشك أن الحل العسكري هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة اليمنية مع هذه الميليشيات التي لاتؤمن بالسلام .

وفي الإطار ذاته، قال  المتحدث الإعلامي لألوية العمالقة في الساحل الغربي أصيل السقلدي إن الميليشيات الحوثية قصفت مدينة المخا ومحيطها بأكثر من 10 صواريخ و 8 طائرات مسيرة خلال أسبوعين، وهو مؤشر على أن الميليشيات مقبلة على ارتكاب مجازر شنيعة وحرب إبادة جماعية، مالم يتم إيجاد رادع يصدها عن غطرستها وهمجيتها الإجرامية .

وكانت نقطة الارتباط المشتركة الأولى التي وضعتها لجنة المراقبة الأممية في الخامري شرق مدينة الحديدة رفعت الاثنين بلاغًا بقيام ميليشيات الحوثي بخروقات وتصعيد غير مسبوق، من خلال شن عمليات قصف مدفعي استخدمت فيها مدفعية الهاون والدبابات والعربات المصفحة والأسلحة المتوسطة والقناصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com