اليمن.. جنوبيون يعلنون الأحد يوم غضب شعبي

اليمن.. جنوبيون يعلنون الأحد يوم غضب شعبي

المصدر: عدن- من أشرف خليفة

أعلنت الهيئة الوطنية المؤقتة للتحرير والاستقلال في جنوب اليمن، أن يكون الأحد المقبل 15 فبراير يوم غضب شعبي للتعبير عن رفضهم للاجتماع المزمع إقامته لقيادات الأقاليم اليمنية الرافضة لانقلاب الحوثي في مدينة عدن.

واعتبرت الهيئة الوطنية الاجتماع إهانة لكل أبناء الجنوب، حيث قال بيان سياسي صادر عنهم: ”إن اجتماعهم في عاصمة الجنوب العربي، عدن، هو إهانة لكل جنوبي وجنوبية واستخفاف بدماء الشهداء الذين قدّموا أرواحهم ضد ما يدعو إليه هذا الاجتماع المشبوه، وهو إهانة لثورة شعبنا الجنوبي وأهدافها في التحرير والاستقلال وبناء دولة الجنوب العربي كاملة السيادة على كامل أرض الجنوب“.

وقال البيان: ”إن يوم الأحد القادم 15 فبراير هو يوم الغضب الشعبي العارم رفضاً لدعوة سلطات الاحتلال بكامل حقدها وهمجيتها وبطشها وعنجهيتها, وهي تنوي عقد اجتماع لهيئاتها الحوارية والرقابية والبرلمانية والحزبية في عاصمة الجنوب العربي عدن“.

وأشار البيان إلى أن المشاركة في يوم الغضب الجنوبي يأتي في سبيل المحافظة على الدين، حيث جاء فيه: ”إن تصميمنا على مواجهة سلطات الاحتلال اليمني في يوم الغضب العارم لا حدود له، وسيعيشه الجنوب عامة وعدن خاصة يوم الأحد القادم, فاتحدوا على عدوكم وحافظوا على دينكم وجنوبكم“, مضيفاً: ”فعليكم التصدي لهذه الهيئات والسلطات المعتدية على عدن وأهلها بكل الوسائل المشروعة المتاحة دفاعاً عن عدن، عاصمة الجنوب، التي يصر من دعوا لهذا الاجتماع على إهانتها وإهانة ثورة شعبنا السلمية ضد الاحتلال الذي يصر هؤلاء على تكريسه بل وشرعنته“.

وحدد البيان عددا من الإجراءات التي يجب أن تتخذ بالتزامن مع فعالية يوم الغضب الشعبي، من أبرزها: ”على أمن مطار عدن الدولي وضع قائمة بأسماء أعضاء تلك الهيئات والسلطات وتسليمها للجنة الإشراقية للهيئة الوطنية للتحرير والاستقلال أو منعهم من الدخول إلى أراضي عدن، وكذا معرفة الحاضرين من خارج الجنوب العربي, وأن يتم حصر أملاكهم في الجنوب“.

وحذر البيان من استخدام الأمن للقوة تجاه الفعالية الغاضبة، حيث قال: ”نحذّر قوات الأمن والقوات العسكرية اليمنية في عدن من استخدام القوة ضد الغضبة الشعبية ونناشد ابناءنا الجنوبيين الأبطال، من منتسبي القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية، الدفاع عن أبائهم وإخوانهم المقاومين للاحتلال اليمني، وربط حلقة تواصل بينهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com