تفاصيل احتجاز الحوثيّين لسفينتين تابعتين لكوريا الجنوبية – إرم نيوز‬‎

تفاصيل احتجاز الحوثيّين لسفينتين تابعتين لكوريا الجنوبية

تفاصيل احتجاز الحوثيّين لسفينتين تابعتين لكوريا الجنوبية

المصدر: فريق التحرير

احتجزت ميليشيات الحوثي الانقلابية، فجر اليوم الإثنين، باخرتين تابعتين لكوريا الجنوبية، قبالة السواحل اليمنية غرب البلاد.

وسرد المتحدث الرسمي لقوات الساحل الغربي وضاح الدبيش تفاصيل عملية الاحتجاز، إذ قال في تصريحات للصحفيين في اليمن: ”إنه في تمام الساعة الثانية بعد منتصف ليلة أمس، أقدمت ميليشيات الحوثي الانقلابية على احتجاز باخرة كورية جنوبية، على قبالة المياه الإقليمية القريبة من جزيرة كمران، وعلى متنها أدوات ومعدات حفر، ويتألف طاقمها من 28 فردًا تقريبًا يحمل بعضهم الجنسية الكورية وجنسيات أخرى“.

وكشف الدبيش عن احتجاز باخرة أخرى تحمل على متنها مشتقات نفطية تُقدّر كمياتها بـ(500) ألف برميل، مع جميع أفراد طاقمها المُكوّن من جنسيات مختلفة.

وأشار إلى أن ”ميليشيات الحوثي قامت بتفريغ كافة محتويات الباخرتين وما كان على متنها على شواطئ جزيرة كمران، وأخفت أفراد طاقم السفينتين في مكان مجهول“.

وبحسب الدبيش، ”فقد تمت عملية احتجاز الباخرتين من خلال إطلاق النار من أسلحة من نوع (الدوشكا 12،7)، تمتلكها زوارق خفر السواحل التابعة للحوثيين، مما نجم عنه تعرض الباخرتين السعودية والكورية لإصابات ليست بالهينة“.

وتابع الناطق الرسمي لقوات الساحل الغربي: ”قمنا بإبلاغ الأمم المتحدة ومن يمثلهم في مدينة الحديدة، إلا أننا لم نتلقَ منهم أي رد أو تحرك لإيقاف الممارسات السافرة التي تُقدم عليها ميليشيات الحوثي“.

  واعتبر وضاح الدبيش أن ”ما أقدمت عليه ميليشيات الحوثية يعد تعديًا سافرًا وتهديدًا صارخًا وتصعيدًا خطيرًا على الملاحة والتجارة الدولية، وهذا دليل دامغ على أنهم لا يكترثون وليس لديهم أية رغبة للانصياع لعمليات السلام“.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف  العربي العقيد الركن تركي المالكي: ”إنه وأثناء إبحار القاطرة البحرية (رابغ-3) -وتملكها إحدى الشركات الكورية الجنوبية- بجنوب البحر الأحمر، من مساء أمس الأحد، وكانت تقوم بقطر (حفار بحري)، تعرضت لعملية الخطف والسطو المسلح من قبل زورقين على متنها عناصر إرهابية تتبع ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران“.

واعتبر المالكي، في تصريح صحفي له أوردته وكالة الأنباء السعودية ”واس“، أن ”العملية الإرهابية من الميليشيات الحوثية الإرهابية تمثل التهديد الحقيقي لخطر هذه الميليشيات الإرهابية على حرية الملاحة الدولية والتجارة العالمية، وأنها سابقة إجرامية لأمن مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر البحري بعمليات الخطف والقرصنة“.

وأكد العقيد المالكي أن ”الميليشيات الحوثية مسؤولة، وبحسب القانون الدولي، عن سلامة أفراد طاقم القاطرة المتعدد الجنسيات“، لافتًا إلى أن ”قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة بتنفيذ الإجراءات الصارمة والرادعة ضد الميليشيات الإرهابية، لحفظ الأمن الإقليمي والدولي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com