القاعدة تتجه لذبح جنود يمنيين أسرتهم جنوب البلاد

القاعدة تتجه لذبح جنود يمنيين أسرتهم جنوب البلاد

المصدر: عدن- شبكة إرم الإخبارية

القاعدة القريبة من بلدة بهان بدأ بتفجير سيارة ملغومة يقودها انتحاري فجر اليوم عند المدخل وإن المتشددين تمكنوا فيما بعد من السيطرة على ثلاثة أبراج للحراسة ودبابة.

قال مصدر محلي لشبكة إرم الإخبارية إن قالت جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة تعتزم تنفيذ إعدام جماعي لجنود الجيش اليمني الذين أسروا في أعقاب السيطرة على معسكر جنوب البلاد.

وأضاف المصدر أن رجال قبائل في المنطقة يحاولون إنقاذ الجنود المحتجزين.

ولم يتسن على الفور التأكد من هذه الرواية من مصادر أخرى.

ويقترب اليمن من الحرب الأهلية إذ يحكم الحوثيون الشيعة المدعومون من إيران قبضتهم على السلطة بعدما سيطروا على العاصمة بالقوة ودفعوا الحكومة المركزية إلى تقديم استقالتها.

وذكر سكان ومواقع إلكترونية إخبارية محلية أن القاعدة التي تقع بمحافظة شبوة الجنوبية وتضم لواء به بين 1200 و2000 جندي شهدت اشتباكات عنيفة دامت ساعات.

من ناحية أخرى استمر الحوثيون في التوغل بجنوب اليمن حيث توعدت قبائل بمحاربتهم. وتشن واشنطن هجمات بطائرات بدون طيار في الجنوب أيضا ضد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

وقالت جماعة أنصار الشريعة عبر حسابها على تويتر إن الهجوم على القاعدة القريبة من بلدة بهان بدأ بتفجير سيارة ملغومة يقودها انتحاري فجر اليوم عند المدخل وإن المتشددين تمكنوا فيما بعد من السيطرة على ثلاثة أبراج للحراسة ودبابة.

وأضافت أن ”المجاهدين“ أسروا معظم الجنود داخل القاعدة بحلول الساعة الثامنة صباحا تقريبا.

وشبوة معقل لمقاتلي القاعدة ومتشددين يتبعون نفس الفكر. واستغلت جماعة أنصار الشريعة الفوضى السياسية والاضطرابات في اليمن خلال السنوات الماضية للسيطرة على مناطق وبلدات بأكملها قبل أن يصدها الجيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com