سليماني: نرى آثار الثورة الإسلامية في المنطقة بأسرها

سليماني: نرى آثار الثورة الإسلامية في المنطقة بأسرها

طهران – قال قائد فيلق القدس، في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، إننا ”نرى اليوم آثار الثورة الاسلامية – الإيرانية في المنطقة بأسرها، من البحرين إلى العراق، ومن سوريا إلى اليمن، وحتى شمال أفريقيا“، في كلمة له بمدينة كيرمان، بحسب وكالة ”تسنيم“ شبه الرسمية للأنباء.

وتطرق سليماني، الذي اشتهر بصوره على جبهات القتال في العراق وسوريا مؤخرا، إلى التهديد الذي يمثله تنظيم ”داعش“ في المنطقة، مبدياً تفاؤله بأن ”داعش يقترب من أيامه الأخيرة، نتيجة الهزائم النكراء التي تعرض لها في العراق وسوريا“.

بدوره، أعرب رئيس الأركان الإيراني، حسن فيروز آبادي، عن دعمه لوضع الحوثيين يدهم على السلطة في اليمن، وحلهم للبرلمان، في تصريح صحفي، نقله التلفزيون الإيراني.

ووصف ”آبادي“ الحوثيين بـ“الثوار“، معتبراً العاصمة اليمنية، صنعاء، أكثر الأماكن أمانا في المنطقة، اليوم، بعد تمركز ”الثوار“ فيها، وسيطرة القوى الثورية على المراكز العسكرية والاستخباراتية، على حد تعبيره، منتقدا إغلاق الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا سفاراتها في اليمن .

يشار إلى أن ما يسمى ”اللجنة الثورية“، التابعة لجماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، أعلنت في القصر الجمهوري بصنعاء يوم الجمعة الماضي، ما أسمته ”إعلانا دستوريا“، يقضي بتشكيل مجلسين رئاسي ووطني، وحكومة انتقالية.

وقوبل إعلان جماعة الحوثي بالرفض من معظم الأطراف السياسية في اليمن، الذي يعيش فراغاً دستورياً منذ استقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته في 22 من الشهر الماضي، على خلفية مواجهات عنيفة بين الحرس الرئاسي ومسلحي جماعة الحوثي، أفضت إلى سيطرة الحوثيين على دار الرئاسة اليمنية، ومحاصرة منزل الرئيس اليمني وعدد من وزراء حكومته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com