محافظ عدن يوجه صفعة قوية للجنوبيين‎

محافظ عدن يوجه صفعة قوية للجنوبيين‎

عدن – وجه محافظ عدن ”عبدالعزيز بن حبتور“ صفعة قوية لجنوبيي اليمن بحديثه المطول الذي بثته إحدى القنوات الفضائية اليمنية، مساء الأربعاء.

وقال ”حبتور“ في برنامج حواري خاص لقناة السعيدة الفضائية إنّ من يطالبون بفك الارتباط أو استعادة الدولة الجنوبية في الجنوب لا يتجاوزون 30%، مؤكداً بأنه شخصياً لا يؤيد الانفصال.

وأضاف حبتور أنّ الانفصال أمر مستحيل وليس رغبة عاطفية، كما أن الوحدة مستحيلة إذا وجد إجماع دولي وإقليمي.

وقال إنّ ”الحراك الجنوبي ينقسم إلى فريقين فريق قال بأنه متوازن وله مطالب واضحة ويتحرك بتعقل وفريق آخر يتحرك بدون وعي بل بتحرك وراء عاطفته ويطالب بأمور يستحيل تحقيقها“.

وأوضح أنّ مظالم الجنوبيين ليست وليدة عام 1994، وإنما بدأت منذ العام 1962 عندما انقلبت مجموعة ثورية على أخرى في عدن، وهذا ما ناقشناه في مؤتمر الحوار الوطني واتفقنا عليه.

الأمر الذي شكل صدمة قوية للجنوبيين المطالبين باستقلال الجنوب، المعولين على محافظ عدن لمساعدتهم في تحقيق هذا المطلب، لاسيما بعد استقالة هادي من الرئاسة اليمنية وحكومته قبل أسابيع.

وأكد أن اللجان الشعبية الجنوبية تختلف كثيراً عن اللجان الشعبية الحوثية بصنعاء، مؤكداً أن اللجان الشعبية الجنوبية تعتبر مجاميع شبابية قاتلوا القاعدة في أكثر من جبهة، ولا يوجد وجه للمقارنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com