سفيرة الاتحاد الأوروبي تغادر اليمن لأسباب أمنية

سفيرة الاتحاد الأوروبي تغادر اليمن لأسباب أمنية

صنعاء- قررت سفيرة الاتحاد الأوروبي بصنعاء، اليوم الأربعاء، مغادرة اليمن خلال 48 ساعة لأسباب أمنية، بحسب مصدر في السفارة.

وأوضح المصدر طالباَ عدم ذكر اسمه لوكالة الأناضول أن بتينا موشايت سفيرة الاتحاد الأوروبي قررت مغادرة اليمن خلال 48 ساعة نتيجة للأوضاع الأمنية التي تمر بها البلاد، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وكانت سفارة الاتحاد الأوروبي بصنعاء قد أغلقت أبوابها في مايو/أيار الماضي نتيجة للوضع المضطرب الذي يمر به اليمن.

جاء هذا بعد ساعات من إعلان سفارات أمريكا وبريطانيا وفرنسا بصنعاء إغلاقها للأسباب نفسها.

ويحيي اليمنيون، اليوم الذكرى الرابعة لثورة 11 فبراير/شباط التي أطاحت بالرئيس السابق علي عبد الله صالح، في وقت تشهد فيه البلاد فراغاً سياسياً ودستورياً بعد استقالة الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته في الـ22 من الشهر الماضي، وإعلان جماعة الحوثي، الجمعة الماضية ما أسمته ”الإعلان الدستوري“الذي يقضي بتشكيل مجلسين رئاسي ووطني، وحكومة انتقالية، وهو الإعلان الذي رفضته أحزاب سياسية مختلفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com