بذكرى الثورة.. الشباب أمام الحوثيين وجها لوجه – إرم نيوز‬‎

بذكرى الثورة.. الشباب أمام الحوثيين وجها لوجه

بذكرى الثورة.. الشباب أمام الحوثيين وجها لوجه

صنعاء- احتفل شباب الثورة في اليمن، مساء يوم الثلاثاء، بالذكرى الرابعة لثورة 11 فبراير/ شباط 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق علي عبد الله صالح، وذلك بإيقاد الشعلة وتنظيم مسيرات، في حين دعت جماعة الحوثي أنصارها للاحتفال يوم الأربعاء بذات المناسبة.

وتأتي ذكرى الثورة هذا العام، وسط تحولات، عكس ما حلم به شباب الثورة، خاصة بعد سيطرة الحوثيين على مقاليد السلطة، وآخرها إصدارهم ما أسموه ”الإعلان الدستوري“، الذي حلوا بموجبه مجلس النواب (البرلمان) وشكلوا مجلسين رئاسي ووطني.

كما تحل المناسبة في ظل فراغ دستوري وسياسي تعيشه البلاد منذ استقالة الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته في 22 يناير/كانون الثاني الماضي بعد ضغوط من قبل الحوثيين.

وبعد الخلاف والفراق بين شركاء الثورة بالأمس، قد يلتقي الحوثيون ومناهضيهم اليوم من القوى الثورية والسياسية في ذات الأماكن بعد دعوة كل طرف أنصاره إلى الاحتشاد، وهو ما قد يثير المخاوف من إمكانية حدوث مصادمات.

وكانت مكونات ثورية مختلفة بينها مجلس شباب الثورة التي ترأسه الناشطة اليمنية توكل كرمان، دعت اليمنيين إلى الاحتشاد يوم الأربعاء في ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء وخصصت هذا المكان للرجال بينما حددت شارع الستين الذي يقع فيه منزل الرئيس اليمني المستقيل عبدربه منصور هادي مكانا لاحتفال النساء.

في المقابل، دعت ما يسمى ”اللجنة الثورية“ التابعة لجماعة الحوثي، أنصارها من الرجال إلى الاحتشاد صباحا بساحة التغيير وعصرا للنساء بشارع الستين.

وساحة التغيير، مركز الاحتجاج الدائم لثوار ”11 فبراير“، وتقع قبالة جامعة صنعاء، بينما شارع الستين كان مخصصا لإداء صلاة الجمعة أسبوعيا نظرا لمساحته الطويلة.

وفي مدينة تعز، التي توصف بأنها عاصمة الثورة، احتفل شباب الثورة، مساء الثلاثاء، بإيقاد شعلة ثورة 11 فبراير في شارع جمال عبدالناصر، أحد الشوارع الرئيسية، رافعين لافتات تطالب بتصحيح مسارها واستعادة الدولة.

ووصلت المسيرة التي شارك فيها مئات الشباب، يوم الثلاثاء، إلى ساحة الحرية بتعز، مدينين ما أسموه ”انقلاب“ الحوثي على مؤسسات الدولة.

وعقب حفل إيقاد الشعلة، نظم شباب الثورة مسيرة، انطلقت من ساحة الحرية (مركز احتجاج الثوار الدائم بالمدينة) إلى مقبرة الشهداء بمنطقة كلابة، لوضع إكليل الزهور على قبور قتلى الثورة وتأدية القسم والعهد بمواصلة الثورة حتى تحقيق أهدافها .

ومن المقرر أن تخرج صباح يوم الأربعاء، مسيرة تجوب عددا من شوارع المحافظة احتفالا بذكرى الثورة ورفضا لإعلان الحوثيين.

كما ستخرج في العاصمة صنعاء مسيرات مماثلة في عدد من الشوارع استجابة لدعوة المكونات الثورية لإحياء هذه المناسبة.

في المقابل، سيخرج أنصار جماعة الحوثي في مسيرات أخرى استجابة لدعوة زعيمهم عبدالملك الحوثي الذي دعا في كلمة تلفزيونية له مساء الثلاثاء، للتأكيد على ما أسماها“إرادة الشعب“ .

وأعلنت ما يسمى ”اللجنة الثورية“، التابعة لجماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، في القصر الجمهوري بصنعاء يوم الجمعة الماضي، ما أسمته ”إعلانا دستوريا“، يقضي بتشكيل مجلسين رئاسي ووطني، وحكومة انتقالية، وهو الإعلان الذي رفضته محافظة البيضاء.

وقوبل إعلان جماعة الحوثي بالرفض من معظم الأطراف السياسية في اليمن، الذي يعيش فراغاً دستورياً منذ استقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته في الـ22 من الشهر الماضي، على خلفية مواجهات عنيفة بين الحرس الرئاسي ومسلحي جماعة الحوثي، أفضت إلى سيطرة الحوثيين على دار الرئاسة اليمنية، ومحاصرة منزل الرئيس اليمني وعدد من وزراء حكومته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com