الإعلان الحوثي يوحد الفصائل اليمنية

الإعلان الحوثي يوحد الفصائل اليمنية

المصدر: إرم- صنعاء

ساد الغموض المشهد السياسي اليمني بعد إعلان الأطراف السياسية وبينها الجانب الحوثي استئناف المحادثات الرامية لإنهاء الأزمة.

ولم يتضح على الفور مدى تأثير هذه المفاوضات على إعلان الحوثيين الذي تولوا السلطة بموجبه في البلاد.

ويرى مراقبون أن عودة الحوثي للمفاوضات اعتراف من الجماعة بفشل الحل الأحادي.

ويأتي ذلك بعد أن رفضت معظم الأحزاب السياسية اليمنية، بما في ذلك حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي اعتبر حليفا للحوثيين في الفترة السابقة، التدابير الأحادية ”الثورية“ التي أعلنها الحوثيون.

وقالت مصادر يمنية إن جميع القوى السياسية في اليمن شبه مجمعة على ضرورة توحيد صفوفها لمواجهة استيلاء الحوثيين على السلطة.

وأضافت المصادر أن هذا الموقف الموحد قادر على الضغط على الجماعة بطريقة تعيد البلاد إلى طريق الانتقال التوافقي للسلطة.

واعتبرت المصادر اليمنية التي تحدثت لمراسل شبكة إرم الإخبارية أن البديل هو ”الفوضى الشاملة.“

وتُستأنف اليوم الإثنين المفاوضات الرامية إلى حل الأزمة في اليمن ويتوسط فيها مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن جمال بن عمر.

وقال المكتب الصحفي للأمم المتحدة إن ”الأمين العام (بان كي مون) يرحب بإعلان أن مبعوثه الخاص لليمن السيد جمال بن عمر سيستأنف المفاوضات التي تتوسط فيها الأمم المتحدة في اليمن.“

وأضاف إن بان ”يدعو كل الأطراف إلى التفاوض بنية طيبة وبروح التوافق.“

وتعصف باليمن أزمة سياسية منذ استقالة الرئيس ورئيس الوزراء الشهر الماضي في أعقاب سيطرة الحوثيين على قصر الرئاسة.وحل الحوثيون يوم الجمعة البرلمان وقالوا إنهم سيشكلون حكومة مؤقتة جديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com