إقليم ”سبأ“ يهدد بالاحتفاظ بموارده النفطية بعد ”انقلاب“ الحوثيين

إقليم ”سبأ“ يهدد بالاحتفاظ بموارده النفطية بعد ”انقلاب“ الحوثيين

مأرب -هدد زعيم قبلي في إقليم ”سبأ“ اليمني، اليوم الأحد، بالاحتفاظ بموارد الإقليم من الثروا ت النفطية في حال استمر الحوثيون في ”انقلابهم“.

وقال ”أمين العكيمي“، رئيس لجنة التنسيق والتواصل لإقليم سبأ، ويضم محافظات مأرب (شرق)، الجوف (شمال)، والبيضاء (وسط)، ”إن قبائل الإقليم ستضطر إلى الاحتفاظ بالموارد لتنمية الإقليم في حال استمر الانقلابيون الحوثيون بتعطيل الشرعية الدستورية في البلاد“.

ونوه ”العكيمي“، خلال حضوره اجتماعا قبليا موسعا لقبائل الإقليم، إلى أن القبائل ”يقظة“ لكل الاحتمالات، وأنها ستسعى إلى تحرير ما أغتصب من أراضي الإقليم“، في إشارة إلى بعض المديريات التي سيطر عليها الحوثيون في الجوف والبيضاء.

وأضاف ”نبارك بيان السلطة المحلية واللجنة الأمنية، الصادر اليوم، ونشد من أزرهما، وندعوهما إلى عدم التعامل مع الانقلابيين في صنعاء“، لافتا إلى وجود فكرة لإقامة مؤتمر عام للإقليم يشكل من خلاله مجلسا سياسيا لإدارة شؤون الإقليم“.

وتكمن أهمية محافظة مأرب، شرقي اليمن، نظراً لوجود حقول النفط بها، ومنها يمتد الأنبوب الرئيس لضخ النفط من حقول ”صافر“ بالمحافظة، إلى ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر غربي البلاد، كما يوجد بها أنبوب لنقل الغاز المسال إلى ميناء بلحاف بمحافظة شبوة جنوب اليمن، إضافة إلى وجود محطة مأرب الغازية التي تمد العاصمة صنعاء وعدة مدن يمنية بالطاقة الكهربائية.

كل هذه الميّزات لمحافظة مأرب جعلتها محل أنظار الكثير من القوى المتصارعة في البلاد، وعلى رأسها جماعة الحوثي، وتنظيم ”أنصار الشريعة“ فرع جماعة القاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة