اجتماع خليجي أمريكي بعد ساعات من ”الإعلان الدستوري“ للحوثيين

اجتماع خليجي أمريكي بعد ساعات من ”الإعلان الدستوري“ للحوثيين

برلين- عقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعا مساء الجمعة مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن المنعقد حالياً بألمانيا.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، إن الاجتماع الذي شارك به الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، وزير الخارجية البحريني، تم خلاله ”استعراض العلاقات الخليجية – الأمريكية المشتركة، وما تشهده من تطور على الأصعدة كافة“.

كما تم – بحسب المصدر ذاته – استعراض آخر المستجدات والتطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، والسبل اللازمة لمواجهة التحديات والتهديدات المختلفة التي تواجه دول المنطقة.

وأشار آل خليفة إلى أن الجانب الخليجي طرح رؤيته وتقييمه للأوضاع القائمة في المنطقة، وأبرز التهديدات والصعوبات التي تواجهها، معرباً عن أمله في أن تشهد الأيام المقبلة مزيداً من التنسيق والتعاون بين الجانبين الخليجي والأمريكي من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

يأتي الاجتماع بعد ساعات من إعلان ما يسمى ”اللجنة الثورية“ التابعة لجماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، ما أسمته ”إعلانا دستوريا“، يقضي بتشكيل مجلسين رئاسي ووطني، وحكومة انتقالية.

ونص الاعلان الذي أعلن بالقصر الجمهوري في صنعاء، على أن يشكل مجلس رئاسي من ”خمسة أشخاص ينتخبهم المجلس الوطني الانتقالي المكون من 551 عضوا“.

وجاء فيه أيضا أن ”المجلس الوطني يحل محل مجلس النواب (البرلمان) المنحل، خلال فترة انتقالية تدوم عامين“.

وجاء في الإعلان أن اللجنة الثورية التي يرأسها محمد على الحوثي ”معنية بتشكيل المجلس الانتقالي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com