واشنطن تنتقد بشدة إعلان الحوثيين ”الدستوري“

واشنطن تنتقد بشدة إعلان الحوثيين ”الدستوري“

واشنطن – أعلنت واشنطن، اليوم الجمعة، إن إعلان جماعة الحوثي، حل البرلمان وتشكيل حكومة انتقالية، ”قرار أحادي الجانب“، و“لا يتفق مع معيار حل الأزمة السياسية في اليمن، الذي يعتمد على الإجماع.

وقالت نائبة المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، ماري هارف ”هو إعلان (تقصد الإعلان الدستوري) من جانب واحد تم إصداره اليوم من قبل الحوثيين ولا يتفق مع معايير الحل المبني على الإجماع للأزمة السياسية في اليمن“، مشددة على أن هنالك ”عملية يمكن من خلالها تغيير الحكومة دستورياً، وهو ما لم يتم اتباعه اليوم“.

وأضافت هارف ”الوضع على الأرض هناك لازال غير واضح ولكننا نتابع التطورات عن كثب، وقد كنا واضحين منذ البداية، في أن أي حل سياسي للأزمة الحالية يجب أن يكون مؤسساً على إجماع واسع لكل أصحاب المصالح في اليمن، وبأنه يجب أن يخضع لمبادئ مبادرة مجلس التعاون الخليجي ونتائج الحوار الوطني“.

وأعلنت ”اللجنة الثورية“ التابعة لجماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، مساء اليوم الجمعة، ما أسمته ”إعلانا دستوريا“، يقضي بتشكيل مجلسين رئاسي ووطني، وحكومة انتقالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com