الحوثيون يشكلون مجلسا رئاسيا لإدارة البلاد

الحوثيون يشكلون مجلسا رئاسيا لإدارة البلاد

صنعاء – حل الحوثيون البرلمان اليمني اليوم الجمعة وأعلنوا تشكيل مجلس مؤقت بديل في خطوة يمكن أن تفاقم صراعا على السلطة أجبر رئيس البلاد على التنحي الشهر الماضي.

وجاء في بيان أذاعه التلفزيون ”يتولى رئاسة الجمهورية في المرحلة الانتقالية مجلس رئاسي مكون من خمسة أعضاء ينتخبهم المجلس الوطني.“

وأضاف البيان ”يكلف مجلس الرئاسة من يراه من أعضاء المجلس الوطني أو من خارجه بتشكيل حكومة انتقالية من الكفاءات الوطنية.“

ويؤكد حضور بعض الزعماء السياسيين إعلان البيان في قصر الرئاسة. مثل وزيري الدفاع والداخلية السابقين، إلى أن البيان مدعوم من بعض الفصائل السياسية الأخرى.

ويمر اليمن باضطراب سياسي شديد منذ استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومة خالد بحاح بعد استيلاء الحوثيين على قصر الرئاسة وتحديد إقامة رئيس الدولة في إطار سعيهم لتشديد قبضتهم السياسية.

وخلال الأيام القليلة الماضية أجرى الحوثيون -الذين أصبحوا قوة مهيمنة بعد اجتياح صنعاء في سبتمبر أيلول- محادثات مع الفصائل السياسية الرئيسية في محاولة للوصول إلى اتفاق للخروج من الأزمة.

وأمهلت الجماعة الشيعية المدعومة من إيران الفصائل السياسية حتى الأربعاء الماضي للوصول إلى اتفاق وإلا فرضت الحل الذي تراه.

واستقرار اليمن مهم على نحو خاص للسعودية أكبر مصدر للنفط في العالم. ويحارب اليمن واحدا من أخطر أفرع القاعدة بمساعدة ضربات طائرات أمريكية بدون طيار.

موقف الأمم المتحدة

من جهته قال متحدث باسم الأمم المتحدة اليوم الجمعة إن المنظمة الدولية قلقة مما وصفته بفراغ السلطة في اليمن.

وقال المتحدث ستيفان دوجاريتش للصحفيين ”هذا الفراغ في السلطة مبعث قلق شديد لنا… يتابع الأمين العام (بان جي مون) وكل الأطراف المعنية باليمن هنا الوضع عن كثب.“

وأضاف أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن جمال بن عمر يعود الآن للعاصمة صنعاء بسبب تفاقم الأزمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com