مسؤول أمريكي يخطئ حول بعثة بلاده في اليمن

مسؤول  أمريكي  يخطئ  حول  بعثة  بلاده في  اليمن

واشنطن – أخطأ الجمهوري ”جيب بوش: بما يتعلق بشان السياسة الخارجية أثناء الأمريكية في خطاب جماهيري يوم أمس الأربعاء وقال إن الدبلوماسيين الأمريكيين سحبوا من اليمن في حين كانت الحقيقة تخفيض عدد أفراد البعثة فقط.

وانتقد بوش أثناء خطابه في نادي ديترويت الاقتصادي أسلوب تعامل الرئيس باراك أوباما مع الخطر الذي يمثله تنظيم الدولة الاسلامية مستشهدا بقضية اليمن.

وأدى الضغط الناجم عن نشاط المتشددين الإسلاميين في اليمن إلى خفض عدد أفراد البعثة الدبلوماسية في العاصمة صنعاء. وبينما ظلت السفارة الأمريكية مفتوحة توقفت الخدمات القنصلية المعتادة للجمهور.

وقال بوش ”ونحن ننسحب من الشرق الأوسط انظر ماذا حدث. انظر ماذا حدث مع الدولة الإسلامية في سوريا. انظر ماذا حدث مع الدولة الإسلامية في العراق. النصر الكبير الهائل في اليمن الذي تحدث عنه الرئيس استمر نحو ستة أشهر. الآن أغلقنا … لا يوجد عاملون في السفارة في عاصمة اليمن. لذا علينا أن نتدخل. وهذا لا يعني بالضرورة وجود قوات على الأرض في كل حالة.“

والخطاب هو الأول من نوعه ضمن سلسلة تستهدف توضيح سبب اعتزامه الفوز بترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة وما هي السياسات التي سينتهجها في حالة انتخابه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com