اليمن.. عودة الميسري والجبواني تثير غضب الجنوبيين  – إرم نيوز‬‎

اليمن.. عودة الميسري والجبواني تثير غضب الجنوبيين 

اليمن.. عودة الميسري والجبواني تثير غضب الجنوبيين 

المصدر: فريق التحرير

أثار وصول وزيري الداخلية والنقل اليمنيين، أحمد الميسري، وصالح الجبواني، إلى محافظة حضرموت، غضب نشطاء وساسة جنوبيين، رأوْا فيها ”بذور فتنة جديدة“.

وأمس السبت وصل الوزيران، الميسر والجبواني، إلى حضرموت، قادمين من القاهرة، عبر مطار سيئون الدولي، وذلك بعد أيام من وصول 6 وزراء من الحكومة اليمنية، إلى المحافظة.

وحذر نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اليمني، هاني بن بريك، اليوم الأحد، من ”الفتنة“ إثر وصول الوزيرين اللذين قال إنهما ”هربا في خضم الأحداث الأخيرة بعدن“.

وقال بن بريك، في تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: ”عودة الميسري والجبواني للجنوب ستكون مرحبًا بها لولا ما قاما به بعد منحهما الأمان والعفو بعد فتنة مطلع شهر أغسطس“.

وأضاف القيادي الجنوبي أن الوزيرين، أشعلا الفتنة ”من أجل تسليم عدن لحزب الإصلاح ثم فرّا بجنح الليل، مهددين بالعودة“.

وتابع بن بريك أنهما : ”عادا مقتحمين شعبهما بميليشيات القاعدة وكُسرا بخزي وعار، ثم الآن يعودان!!!.. إننا نحذر الفتن“.

وقال أحمد بن فريد، عضو المجلس الانتقالي الجنوبي، في تغريدة أرفقها بصورة الوزيرين: ”قفز على دماء الشهداء وعلى تضحيات شعب الجنوب وقضيته العشرات ممن وجد في سوق السياسة من يشتري لأغراضه الخاصة، مستغلًّا شرَه هؤلاء للمال والسلطة والمناصب الكاذبة على حساب شعبهم!“.

وأضاف: ”أقسم بالله لا أتخيل ولا استطيع أن أن أتحمل دورًا كهذه الأدوار ولو لمدة ساعة واحدة فقط .. عاش الجنوب حرًّا أبيًّا“.

بدوره قال أمجد يسلم صبيح، في تغريدة على حسابه بتويتر: ”رسالة عاجلة من وادي حضرموت لكل وزير هارب وصل إلى سيئون .أعلام دولة الاحتلال اليمني تنتزع من الشوارع مع رسالة أنتم غير مرحب بكم في وادي حضرموت حتى وإن جاملكم البعض من أجل مصلحته“.

وأضاف صبيح وهو رئيس تحرير صحيفة حضرموت 21 المحلية، في التغريدة التي أرفقها بفيدو لنزع العلم: ”لا تستفزوا الحضارم وارحلوا عن أرضنا التي نهبت كثيراً من قبلكم لا أهلا ولا سهلًا بكم. نحن لكم بالمرصاد“.

وكان الميسري والجبواني غادرا العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، على خلفية الأحداث التي شهدتها المدينة منتصف شهر أغسطس/آب الماضي، حيث دارت اشتباكات بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، انتهت بسيطرة الأخيرة على المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com