اليمن.. ”المهدي المنتظر“ يخرج عن صمته

اليمن.. ”المهدي المنتظر“ يخرج عن صمته

المصدر: صنعاء- من أشرف خليفة

أصدر رجل يمني يدّعي أنه المهدي المنتظر يطلق على نفسه (الإمام المهدي ناصر محمد اليماني) بيان بشأن الأحداث الأخيرة التي تشهدها الساحة السياسية في اليمن.

وتوجه البيان بشكل أساسي إلى الأحزاب السياسية في البلاد منتقداً صراعها على السلطة واختلافها فيما بينها لتحقيق كل منها أهدافها الخاصة.

وانتقد بيان المهدي أفعال تنظيم القاعدة وسفكه لدماء العديد من أبناء اليمن الأبرياء، مشككاً في الوقت نفسه دعوات جماعة الحوثي لمحاربة الإرهاب عن طريق حرب القاعدة، مبيناً الهدف الأساسي الذي يسعى إليه الحوثيون وهو إحكام قبضتهم على المحافظات التي لم يفرضوا سيطرتهم عليها.

وجاءت مقدمة بيان المهدي “ من الإمام ناصر محمد اليماني إلى كافة قيادات الأحزاب المختلفين في اليمن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، واسمعوا واعقلوا ما سوف ننطق به بالحكم الحقّ بينكم في هذا البيان الهام، فإني أدعوكم إلى حكم الله بينكم فيما كنتم فيه تختلفون إن كنتم ترضون بالله حكماً بينكم ومن أبى فإلى ربّه إيابه ثمّ إنّ عليه حسابه“.

وفتح المهدي النار على الرئيس السابق علي عبدالله صالح، حيث اعتبر تعدد الأحزاب السياسية التي أقرها صالح مُنافياً للشريعة الإسلامية، قائلاً: “ وللأسف إنّ أوّل من اتّبع تعدد الأحزاب السياسيّة في حكام اليمن هو الرئيس السابق علي عبد الله صالح فجمع بين الحلال والحرام أي جمع بين الشريعة الإسلاميّة والعلمانيّة، وما هكذا تورد الإبل يا علي! وقد دفع ثمن خطأه بسبب إقدامه على إرساء شرعٍ محرّمٍ في محكم كتاب الله، والشرع المحرّم هو تعدد الأحزاب السياسيّة، واتّبع العلمانيّة وكانت حكومة علي عبد الله صالح مظلةَ الفساد الكبرى في الشرق الأوسط ولكن حكومة الإصلاح الانتقاليّة هي أظلم وأطغى بفسادٍ إداريٍّ كبيرٍ، فاتقوا الله واحكموا بما أنزل الله“.

ودعا المهدي عبر بيانه من يسمّون أنفسهم بالمجاهدين إلى مناظره عن طريق موقعه الإليكتروني، حيث قال: “ يا معشر من يزعمون أنفسهم مجاهدين في سبيل الله وشوّهوا دين الله وشوّهوا المسلمين، هلمّوا للحوار في طاولة الحوار العالميّة موقع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلاميّة لنعلّمكم أُسس الجهاد في سبيل الله ونهيمن عليكم بسلطان العلم، فإن لم أفعل فلست الإمام المهديّ المنتظَر“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com