زعيم قبلي: هادي متآمر ولن نسلم مأرب لمسلحي الحوثي – إرم نيوز‬‎

زعيم قبلي: هادي متآمر ولن نسلم مأرب لمسلحي الحوثي

زعيم قبلي: هادي متآمر ولن نسلم مأرب لمسلحي الحوثي

مأرب – اتهم زعيم قبلي في محافظة مأرب، شرقي اليمن، اليوم الثلاثاء، الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بالتآمر مع جماعة الحوثي، وشدد على أن قبائل مأرب، لن تسلم المحافظة لمسلحي الجماعة.

ومن موقعه على الخطوط الأمامية في جبهة القبائل بمأرب، لصد هجوم محتمل من مسلحي الحوثي، قال الزعيم القبلي الشيخ حمد بن وهيط، إن ”محافظة مأرب عصية على جماعة الحوثي، ولن يسلمها أهلها لمسلحي الجماعة“.

واتهم ”بن وهيط“ الرئيس هادي بـ“التآمر مع جماعة الحوثي لتسليم المحافظات اليمنية لمسلحي جماعة الحوثي، الذين اجتاحوا صنعاء يوم 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، ثم توسعوا إلى محافظات شمالية وغربية“.

ومضى قائلا إن ”هادي سلم محافظة عمران، للحوثيين وقتلوا قائدها العسكري“، في إشارة إلى مقتل العميد حميد القشيبي، قائد اللواء 310 مدرع بالجيش في محافظة عمران، على يد مسلحين حوثيين في يوليو/ تموز الماضي.

وبشأن التوقعات بأن يستهدف مسلحو الحوثي محافظة مأرب، قال بن وهيط ”محافظة مأرب تأمن من جماعة الحوثي ومن يواليه في الجيش والسلطات الرسمية، وسنمنعهم من دخول مأرب كما دخلوا عمران وصنعاء“.

وحول وصف زعيم جماعة الحوثي، عبد الملك الحوثي، لقبائل مأرب بـ“التكفيريين والإرهابيين“، قال إن ”الحوثي هو التكفيري والإرهابي؛ لأنه من فجر المدارس ونهب الأموال والمعسكرات، بينما رجال القبائل لم يغزوا مؤسسة ولم ينهبوا معسكراً“.

وقال رئيس مركز أبعاد للدراسات الاستراتيجية في اليمن، عبد السلام محمد، إن اندلاع المعركة في مأرب بين مسلحي الحوثي والقبائل ”بات مسألة وقت (…)؛ بعد أن صار الحوثيون يسيطرون على أغلب محافظات شمالي اليمن، باستثناء محافظتي مأرب وتعز، واللتان يحتاج الحوثيون إلى السيطرة عليهما بأي ثمن سواء كانوا يهدفون إلى السيطرة على كل اليمن أو على الشمال فقط“.

ومنذ صباح أمس تشهد العاصمة اليمنية صنعاء، اشتباكات متقطعة، بين قوات الحرس الرئاسي ومسلحي جماعة الحوثي، التي تقول إنها سيطرت على قصر الرئاسة، وسط ترجيحات بأن مأرب هي الهدف المقبل للحوثيين، الذين يتردد على نطاق واسع في اليمن، أنهم متحالفون مع الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com