هدوء في صنعاء وترقب لاجتماع حكومي طارئ – إرم نيوز‬‎

هدوء في صنعاء وترقب لاجتماع حكومي طارئ

هدوء في صنعاء وترقب لاجتماع حكومي طارئ

صنعاء-ساد الهدوء العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم الثلاثاء، بعد يوم من اشتباكات عنيفة بين مسلحي جماعة ”أنصار الله“ المعروفة بـ“الحوثي“ وقوات الحماية الرئاسية قرب دار الرئاسة، خلفت عشرات القتلى والجرحى، في وقت ما زال يحاصر فيه مسلحو الجماعة دار الرئاسة الذي يقيم فيه رئيس الوزراء، ويتحكمون بالتلفزيون الرسمي.

وسارت حركة المرور بالعاصمة بشكل طبيعي بعد أن توقفت بشكل شبه كامل في معظم الشوارع، أمس الإثنين، بسبب الاشتباكات التي وقعت في محيط دار الرئاسة بمنطقة السبعين.

وشوهد مرور المركبات والسيارات والمواطنين في مختلف شوارع صنعاء، بينها شوارع الستين (يوجد به منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي)، والزبيري، وهائل.

يأتي ذلك في الوقت الذي يواصل فيه مسلحو الحوثي منذ أمس، حصار دار الرئاسة في العاصمة والذي يقيم فيه رئيس الوزراء، خالد بحاح، مع استمرار تحكمهم في التلفزيون الرسمي.

وبوقوع التلفزيون الرسمي، ووكالة سبأ وصحيفة الثورة الرسميتين، تحت قبضة الحوثيين، لم يتبق لوزارة الإعلام سلطة سوى على الوسائل الإعلامية الحكومية، التي تقع خارج نطاق صنعاء، وهي صحيفة ”الجمهورية“ التي تصدر من تعز (وسط)، وقناة ”عدن“، وصحيفة ”14 أكتوبر“، اللتان تقعان في مدينة عدن الجنوبية.‎

في غضون ذلك، يعقد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، في وقت لاحق اليوم، اجتماعاً موسعاً في العاصمة، يضم الحكومة، ومجلسي النواب والشورى، ومختلف المكونات السياسية، لمناقشة الوضع الذي تمر به البلاد.

وكانت الحكومة دعت، مساء أمس، الأطراف السياسية الموقعة على اتفاقية السلم والشراكة إلى ”لقاء عاجل“، اليوم الثلاثاء، برئاسة هادي، من أجل صياغة خارطة طريق للأوضاع في البلاد.

وقالت وزيرة الإعلام، نادية السقاف، في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن ”حكومة الكفاءات الوطنية، تدعو الأطراف السياسية الموقعة على اتفاق السلم والشراكة“ إلى لقاء عاجل، صباح الثلاثاء، برئاسة هادي“.

في سياق آخر، أجل ممثلو الحوثي في لجنة وقف إطلاق النار بالعاصمة ، الإفراج عن مدير مكتب الرئيس اليمني، أحمد عوض بن مبارك، إلى اليوم، بعد أن كان مقرراً ذلك، يوم أمس.

وشهدت العاصمة صنعاء، الإثنين، مواجهات دامية بين الحرسة الرئاسي ومسلحي الحوثي في محيط القصر الرئاسي أسفرت حسب مصادر طبية، عن 9 قتلى و80 جريحا، قبل أن يتم الاتفاق على وقف إطلاق نار بين الطرفين لاحقاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com