تقرير: إيران في ورطة مالية جديدة مع أمريكا بسبب ميليشيا الحوثي

تقرير: إيران في ورطة مالية جديدة مع أمريكا بسبب ميليشيا الحوثي

المصدر: مجدي عمر- إرم نيوز

تناولت تقارير إخبارية، اليوم الخميس، توابع علانية الدعم الإيراني للحوثيين على المستوى الدولي، بعد استقبال المرشد الإيراني، آية الله علي خامنئي، رسميًا، لوفد رفيع من قيادات ميليشيا الحوثي بطهران.

وكشف تقرير منشور على موقع ”إيران واير“ المعارض، أن إحدى المحاكم الأمريكية أصدرت لأول مرة حُكمًا اعتبر إيران المسؤولة عن أعمال ميليشيا الحوثيين في اليمن، حيث سمحت المحكمة الأمريكية، لأسر أمريكية كان أفرادها ضحية لأعمال دموية للحوثيين، بتلقي تعويضات من أموال إيران المصادرة في الولايات المتحدة.

وربط التقرير، إعلان المحكمة الأمريكية في هذا التوقيت باللقاء الرسمي الذي عقده المرشد الإيراني مؤخرًا، بوفد رفيع من ميليشيا الحوثي بالعاصمة الإيرانية طهران، وتأكيد خامنئي على دعم نظام بلاده لعمليات الميليشيا الإرهابية في اليمن.

وأوضح، أن المحكمة الفدرالية الأمريكية، أصدرت حكمها بتعويض مواطنين أمريكيين ماليًا من أموال إيرانية مصادرة في الولايات المتحدة، حيث تقدمت أسرتان أمريكيتان بشكوى تتهم إيران بمسؤوليتها عن دعم الحوثيين، وذلك بعد تعرض أفراد من هذه الأسر للخطف والقتل والإيذاء الجسدي والنفسي على أيدي الميليشيات الحوثية في اليمن في خريف العام 2015.

ونوه إلى أن مواطنيّن أمريكييّن تعرضا للخطف من قبل عناصر حوثية بمطار صنعاء، حيث تعرض أحدهما للقتل على أيدي الحوثيين بعد 16 يومًا من التعذيب، فيما بقي الآخر رهينة لدى الحوثيين لمدة 6 أشهر حتى تم إطلاق سراحه.

وتناول التقرير ملابسات لقاء خامنئي بالوفد الحوثي في طهران، والذي ضم المتحدث باسم الميليشيا، محمد عبد السلام وعددًا من كبار قيادات الحوثيين، حيث لفت إلى أن الأمن الإيراني المعني بحماية المرشد، سمح في قرار غير مسبوق بدخول الضيوف الحوثيين على خامنئي، وهم يرتدون الخناجر التقليدية للزي اليمني؛ ما اعتبرته وسائل إعلام إيرانية دليلًا على متانة وعمق العلاقات بين مرشد إيران وميليشيا الحوثي.

وأشار كذلك، إلى التناقض الذي قام به خامنئي في استقباله لوفد الحوثيين، حيث قام باستلام الرسالة المرسلة له من زعيم الميليشيا، عبد الملك الحوثي، وقراءتها في حضور الوفد، وذلك عكس ما قام به خلال استقباله رئيس الوزراء الياباني، شينزوا آبي، عندما رفض تسلم وقراءة رسالة زعم أنها مرسلة من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

وتابع أن خامنئي، أثنى على عمليات الحوثيين في اليمن، بل ووصف زعيم الميليشيا عبد الملك الحوثي بـ ”الأخ المجاهد العزيز“ وأوصى الوفد بإيصال سلامه شخصيًا له، فيما اعتبرت وسائل إعلام إيرانية مقربة من خامنئي، أن استقباله لوفد الحوثيين يُعد سابقة هي الأولى من نوعها بالنسبة لحجم قيادات الوفد على المستوى السياسي.

واستقبل المرشد الإيراني، علي خامنئي، الثلاثاء الماضي، وفدًا من ميليشيا الحوثيين برئاسة المتحدث باسم الحركة، محمد عبد السلام.

وتُعلن إيران من آن لآخر، على لسان كبار قيادات الحرس الثوري ومراجع التقليد عن دعمها وتمويلها لميليشيا الحوثي في اليمن، الأمر الذي زاد اضطراب الحالة الأمنية والسياسية لليمن في ظل الجهود الدولية لاستعادة الشرعية لليمنيين.