قضايا اليمنيين في مؤتمر للأمن بأمريكا – إرم نيوز‬‎

قضايا اليمنيين في مؤتمر للأمن بأمريكا

قضايا اليمنيين في مؤتمر للأمن بأمريكا

المصدر: ديترويت - عماد هادي

تشهد الجالية اليمنية في أمريكا حراكا توعويا متصاعدا بعد تزايد الجرائم، التي طالت تجار من المغتربين اليمنيين في أماكن أعمالهم بعدد من الولايات الأمريكية خلال الفترة القليلة الماضية.

في ذات السياق نظمت الجمعية القيادية اليمنية الأمريكية مؤتمرا عاما للأمن والسلامة في مدينة هامترامك، بحضور مسؤولين كبار في الشرطة والـ“إف بي آي“ بمقاطعة ”وين“ التي تضم المناطق الأكثر خطورة في ولاية ميتشغان.

وكان مدير شرطة مدينة ديترويت الكبرى قد قدم عرضا أورد خلاله نصائح وتوجيهات، من ضمنها الحرص على وجوود الكاميرات داخل المحل مع تأكيده بأن تكون الكاميرات موضوعة بشكل يشعر من يحاول الاعتداء بأنه مراقب، إلى جانب تفادي وقوع مشاكل بين البائع والزبون والتأكد من ضبط الحساب مع الزبون، لأن البعض يعتبر الغلط نوع من الابتزاز فيلجأ للعنف“.

ونوه مدير الشرطة إلى مسألة امتلاك السلاح بشكل قانوني، وأكد بأن إطلاق النار على المعتدي خارج باب المحل أو البيت لا يعتبر دفاعا عن النفس، بل يجب ألا يطلق أحد النار إلا إذا وجد شخص دخل باب محله أو بيته بغرض الاعتداء عليه“.

وقال سعد المسمري المسؤول الإعلامي للجمعية اليمنية القيادية إن الغرض من إقامة هذا المؤتمر، ”كثرة القتل وتصاعد وتيرته في الآونة الأخيرة دفعنا لإقامة هذا المؤتمر الذي سيكون له ما بعده من خطوات عملية، تصب في صالح المغترب اليمني وامنه وسلامته“.

وأضاف المسمري في تصريح خاص لـ“إرم“ ”استضفنا مسؤولين في الأمن، سواء الشرطة أو جهات التحقيق الفيدرالية في المقاطعة وفي منطقة ديترويت ومدينة هامترامك، لتبصيرنا بأنظمة الأمن والسلامة الواجب اتباعها وكذا لفت نظرهم إلى حالة استهداف يتعرض لها أبناؤنا وإخواننا في ديترويت أولا وفي باقي الولايات“.

وأشار المسمري إلى أن ”كل الحاضرين الذين بلغ عددهم أكثر من 250 مشارك سيعملون على إيصال ما سمعوه لكل من يعمل في الأماكن الخطرة، وهناك إرشادات تتضمن خطوات يجب اتباعها لتفادي الأخطار – تم طبعها وستوزع على العاملين في ولاية ميتشغان أولا ثم سنعمل على إيصالها إلى الولايات الأخرى في أقرب وقت ممكن“.

من جانبه دعا الشيخ صالح الجهيم – أحد وجاهات الجالية اليمنية في أمريكا -”شباب الجالية الى ترك العمل في الأماكن الخطرة، والتوجه صوب الجامعات لبناء للتحصيل العلمي الذي سيعود عليهم وعلى أسرهم وجاليتهم ووطنهم بالخير“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com