بتعيين البخيتي والجندي.. الحوثيون يستكملون سيطرتهم على مجلس الشورى بصنعاء – إرم نيوز‬‎

بتعيين البخيتي والجندي.. الحوثيون يستكملون سيطرتهم على مجلس الشورى بصنعاء

بتعيين البخيتي والجندي.. الحوثيون يستكملون سيطرتهم على مجلس الشورى بصنعاء

المصدر: صنعاء – إرم نيوز

استكملت ميليشيات الحوثي سيطرتها الكاملة على مجلس الشورى بصنعاء، بعد أن عينت منذ انقلابها في العام 2014، أكثر من 140 عضوًا جديدًا في مقاعد المجلس، وأقصت بعض القيادات المعارضة لها من رئاسة المجلس.

ومنذ بداية العام الحالي، تصاعدت حدة الخلافات بين الحوثيين والتيارات المتحالفة معها، وعلى رأسها حزب المؤتمر الشعبي العام بصنعاء، وقيادات جنوبية موالية لجماعة الحوثي، بعد استئثار الأخيرة بحصة تعيينات أعضاء مجلس الشورى، ومحاولة إقصاء رئيس المجلس الحالي محمد حسين العيدروس، وهو شخصية جنوبية من قيادات حزب المؤتمر الموالية للحوثيين.

وحاول الحوثيون وضع شخصية حوثية مكان العيدروس، ووصل الأمر إلى رفض أعضاء المكونات الموالية للحوثيين حضور جلسات المجلس.

وأفضى الجدل المتصاعد بين الحوثي وحلفائه السياسيين، إلى تفاهمات لتقاسم رئاسة المجلس، ليتم تعيين محمد ناصر البخيتي، وعبده محمد الجندي نائبين لرئيس مجلس الشورى، أمس الأربعاء.

وينحدر البخيتي من محافظة ذمار، وهو شقيق القيادي الحوثي المنشق علي البخيتي، وتم وضعة في هيئة رئاسة المجلس من حصة الحوثيين، بينما ينحدر عبدة الجندي من محافظة تعز وتم وضعه في هيئة الرئاسة من حصة المؤتمر والأحزاب الصغيرة الموالية للحوثي، ليبقى العيدروس في رئاسة المجلس من حصة تيار الجنوبيين الموالين للحوثي.

وقالت مصادر سياسية يمنية، إن ”التفاهمات الأخيرة بين جماعة الحوثي وحلفائها انتهت بتعيين البخيتي نائب رئيس المجلس بصلاحيات رئيس المجلس“.

وأكدت المصادر لـ“إرم نيوز“ أن دفعة جديدة من أعضاء تيار الجنوبيين الموالين للحوثي، وبعض قيادات الأحزاب الجديدة سيتم تعيينهم في عضوية المجلس، خلال الأسابيع المقبلة.

وتسعى جماعة الحوثي، إلى تكثيف حضورها في المؤسسات التشريعية، لضمان سيطرتها على السلطة التشريعية، ونقل صلاحيات مجلس النواب بشكل تدريجي إلى مجلس الشورى الخاضع لسيطرتها حاليًّا.

ومنذ انقلاب جماعة الحوثي تحول مجلس الشورى إلى موقع لإرضاء زعماء القبائل والشخصيات الاجتماعية والمدنية والسياسية، فقد تم تعيين العشرات منهم في عضوية المجلس، مكافأة لهم للخدمات التي قدموها للجماعة، حسب مراقبين.

ويحظى أعضاء مجلس الشورى بامتيازات مالية كبيرة، وتتجاوز رواتبهم شهريًّا 700 ألف ريال يمني، أي نحو ألف دولار، إضافة إلى مخصصات مالية أخرى تصرف بشكل شهري وسيارة حديثة تقدمها الجماعة لكل عضو جديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com