عدن.. تحركات عسكرية استجابة لدعوة ”الانتقالي الجنوبي“ وترقب لبيان رئاسي – إرم نيوز‬‎

عدن.. تحركات عسكرية استجابة لدعوة ”الانتقالي الجنوبي“ وترقب لبيان رئاسي

عدن.. تحركات عسكرية استجابة لدعوة ”الانتقالي الجنوبي“ وترقب لبيان رئاسي

المصدر: عدن– إرم نيوز

تشهد العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، اليوم الأربعاء، توترًا أمنيًا ومواجهات محدودة، بعد إعلان قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ”النفير العام“ ضد القصر الرئاسي بمنطقة ”معاشيق“، بعد إطلاق النار على محتجين، عقب تشييعهم للقيادي الأمني العميد منير اليافعي وعدد من الجنود الذين قتلوا في هجوم استهدف معسكرًا غربي عدن، الخميس الماضي.

وعقب إعلان ”النفير العام“ الذي أطلقه نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك، ودعوة القوات الجنوبية المتعددة إلى الزحف إلى قصر معاشيق لإسقاط من وصفهم بـ“خونة ميليشيات حزب الإصلاح“، استنفرت القوات الجنوبية في مديريات العاصمة اليمنية المؤقتة عدن ومحافظات جنوبية أخرى.

وقالت مصادر محلية في مدينة كريتر، التي يقع فيها القصر الرئاسي، لـ“إرم نيوز“: إن قوات الحزام الأمني انتشرت على مدخلي مدينة كريتر، وسط إطلاق نار متقطع لا تزال تشهده المدينة، عقب المواجهات المحدودة التي شهدتها ظهر اليوم، وأسفرت عن إصابة 4 أشخاص، من بينهم عسكريان، إصابة أحدهما خطرة.

وترددت أنباء عن امتداد المواجهات وانتقالها إلى مدينة خور مكسر المتاخمة لمدينة كريتر من جهة الشرق، وإصابة أحد أفراد اللواء ”39 مدرع“، في اشتباكات وقعت قرب مدخل معسكر ”بدر“، مقر اللواء.

وقال شهود عيان لـ ”إرم نيوز“: إن ألوية الحرس الرئاسي في مدينة كريتر نشرت قواتها ومعداتها العسكرية الثقيلة والمتوسطة أمام مدخل منطقة معاشيق، من بينها دبابات، بعد إعلان ”النفير العام“ الذي أعلنته قيادة المجلس الرئاسي.

وبالتزامن مع هذه التحركات، أعلنت قوات ”النخبة الشبوانية“ في محافظة شبوة، وقوات الحزام الأمني، وقوات التدخل السريع في محافظة أبين، وقوات اللواء الخامس، دعم وإسناد، بمديرية ردفان في محافظة لحج، رفع جاهزيتها القصوى.

وقالت مصادر مقربة من الرئاسة اليمنية لـ“إرم نيوز“، إن بيانًا من الرئاسة اليمنية ”سيصدر خلال الساعات القادمة“، يوضح الموقف من التحركات العسكرية التي تشهدها العاصمة عدن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com