5 صيادين يمنيين يصلون صنعاء بعد 4 أشهر من احتجازهم في السودان

أحد الصيادين المفرج عنهم يقول إنه "تم الإفراج عنهم بعد تبرأتهم من التهم المنسوبة إليهم، وأمرت إحدى المحاكم السودانية بإطلاق سراحهم، بعد دفعهم لغرامة المخالفة".

صنعاء -وصل 5 صيادين يمنيين، اليوم السبت، إلى العاصمة صنعاء، بعد 4 أشهر من احتجازهم بالسودان؛ بسبب دخولهم المياه الإقليمية السودانية، بدون إذن مسبق، بحسب الوكالة الرسمية.

ونقلت الوكالة ذاتها عن علي جبران، أحد الصيادين المفرج عنهم قوله إنه ”تم الإفراج عنهم بعد تبرأتهم من التهم المنسوبة إليهم، وأمرت إحدى المحاكم السودانية بإطلاق سراحهم، بعد دفعهم لغرامة المخالفة“.

وأوضح أن سبب دخولهم المياه الإقليمية السودانية جاء نتيجة تعطل قاربهم مما نتج عنه اعتقالهم واحتجازهم من قبل الحكومة السودانية، دون أن يتسن أخذ تعقيب من قبل السلطات السودانية حول ذلك.

والإثنين الماضي، أفرجت السلطات السودانية، عن 28 صيادًا يمنيًا من أصل 42 تم احتجازهم لدى سلطات أمن السواحل في ميناء ”سواكن“ السوداني، على البحر الأحمر. ولم توضح الوكالة مصير باقي المحتجزين.

وقال القائم بأعمال السفارة اليمنية بالإنابة في السودان هادي على عامر، لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إن ”احتجاز الصيادين جاء على خلفية مخالفتهم لقوانين الهجرة والجوازات والاصطياد بالمياه الإقليمية السودانية“.

ولفت عامر إلى أن ”السفارة اليمنية في الخرطوم تابعت قضية الصيادين لدى الجهات المختصة حتى تم الإفراج عنهم والعمل على ترحيلهم لليمن بالتعاون مع السلطات السودانية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com