مسلحو القبائل يقتلون 7 حوثيين وسط اليمن

مسلحو القبائل يقتلون 7 حوثيين وسط اليمن

صنعاء- قال مصدر قبلي إن سبعة من مسلحي جماعة ”أنصار الله“ الحوثي قتلوا، وأصيب آخرون، مساء الخميس، في عمليات متفرقة نفذها مسلحون قبليون في محافظة البيضاء، وسط اليمن.

وقال المصدر، الذي فضل عدم نشر اسمه، إن مسلحي القبائل نفذوا ثلاث عمليات مختلفة ضد الحوثيين شملت تفجير دوريات والهجوم بالرصاص وقذائف (آر بي جي) في منطقة قيفة بمديرية رداع بالبيضاء.

وتفصيلا لهذه العمليات، أوضح المصدر أن العملية الأولى استهدفت دورية للحوثيين حيث تم تفجيرها بعبوة ناسفة في منطقة صرار العشاش، ما أسفر عن مقتل أربعة من مسلحي الحوثي وإصابة آخرين.

وفي العملية الثانية نصب مسلحون قبليون كمينا لدورية أخرى للحوثيين في منطقة واقعة بين قريتي صرار الحمة وخُبزة، حيث تم استهدافها في البداية بقذيفة (آر بي جي)، أعقبها إطلاق النار ما أدى إلى مقتل من كانوا على متنها، دون أن يتنسى معرفة العدد على وجه الدقة.

وأوضح المصدر أن العملية الثالثة كانت عبارة عن تفجير عبوة ناسفة في سيارة كانت تقل مشائخ موالين للحوثيين بينما كانوا في طريقهم بقرية خُبزة، مشيرا إلى أن العملية أدت إلى مقتل هؤلاء المشائخ وهم محمد علي الذهب، ورقيب الذهب وعباد الخبزي.

من جانبها اعترفت جماعة الحوثي بوقوع العملية الثالثة وقالت على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، إن من وصفتهم بـ“التكفيريين“، زرعوا عبوة ناسفة في طريق قرية خُبزة وعند مرور سيارة آل الذهب قاموا بتفجيرها ما أدى إلى مقتل ثلاثة (لم تسمهم) وإصابة مثلهم.

ولم يتسن أخذ تعليق من جماعة الحوثي حول ما أفاد به المصدر القبلي.

وتدور مواجهات بين الحوثيين من جهة والقبائل وعناصر القاعدة من جهة أخرى في مدينة رداع وعدد من قراها بمنطقة قيفة خلفت عشرات القتلى والجرحى من الطرفين وأدت إلى نزوح آلاف الأسر.

ومنذ سيطرتهم على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول الماضي واصل الحوثيون تمددهم وسط وغرب وشرق البلاد على الرغم من توقيعهم اتفاق السلم والشراكة الذي يلزمهم بالانسحاب من صنعاء والمدن الأخرى بعد تشكيل الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com