غريفيث: نتائج إيجابية لمفاوضات لجنة إعادة الانتشار بالحديدة

غريفيث: نتائج إيجابية لمفاوضات لجنة إعادة الانتشار بالحديدة

المصدر: الأناضول

قال المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث، إن ممثلي الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي في لجنة إعادة تنسيق الانتشار بالحديدة، اجتمعا الأسبوع الماضي على سفينة بالبحر الأحمر، وناقشا بعض القضايا الحساسة والحرجة، وأنجزا تقدمًا أكبر مما كان يتوقع.

وأشار غريفيث، في تصريحات للصحفيين، اليوم الخميس، من جنيف، إلى أنّ الحل العسكري في اليمن غير وارد، وأن طرفي النزاع ملتزمان باتفاق ستوكهولم، الذي يُنظر إليه على أنَّه مدخل للحل السياسي.

وأضاف أن تنفيذ اتفاق ستوكهولم الذي أُبرِمَ أواخر العام الماضي، يستغرق وقتًا طويلًا نوعًا ما، لكن الجانبين مستمران في الإصرار على المطالبة بالحل السياسي، لافتًا إلى أن استمرار الحرب سيعقّد من حلها، وأن تجزئة اليمن يُنذر بالخطر.

وتابع: ”توصلا (الطرفان) إلى اتفاقات محددة على الخطط العملية بشأن جميع عمليات إعادة الانتشار التي سبق أن اتفقوا عليها في السويد قبل بضعة أشهر“.

وأوضح أن طريقة التعامل مع قوات الأمن المحلية، وكيفية التعامل مع عائدات ميناء الحديدة، والحوكمة والإدارة في المدينة، قضايا لم يتوصل ممثلو الطرفين لاتفاق حولها، وأنه لا يزال عليه السعي لحلها مع الطرفين.

وأفاد المبعوث الأممي، بأن ”مسألة عائدات ميناء الحديدة من الممكن حلها، خلافًا لمسألة قوات الأمن المحلية التي نعتقد أنَّها قد تؤدي إلى ظهور التوترات الأكبر بشأنها“.

وحول إعادة انتشار القوات الإماراتية في اليمن، قال غريفيث، إن ذلك مرتبط بقرار التحالف العربي بقيادة السعودية، مشيرًا إلى أن تلك الخطوة تعزز مبدأ السلام في اليمن.