وزير الدفاع اليمني يعد بنزع فتيل الأزمة بمأرب والجوف

وزير الدفاع اليمني يعد بنزع فتيل الأزمة بمأرب والجوف

المصدر: صنعاء- من عبداللاه سميح

دعا وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمود سالم الصبيحي أبناء محافظتي مأرب والجوف وشخصياتها الاجتماعية ونخبها السياسية والحزبية إلى العمل مع لجنة معالجة قضايا المحافظتين ”بروح الوطن الواحد والأهداف والمصالح المشتركة المتمثلة ببناء وتجذير مداميك الثقة والمصداقية ونزع فتيل التوتر والمكايدات والمهاترات السياسية والإعلامية والعمل بمخرجات الحوار واتفاق السلم والشراكة الوطنية على قاعدة لا ضرر ولا ضرار ولا غالب ولا مغلوب وأن ينتصر الجميع لوطن تسوده قيم العدالة والإخاء والحرية والمساواة والحكم الرشيد الذي يلبي طموحات وتطلعات كل فئات وشرائح المجتمع“.

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه محافظة مأرب النفطية، شمال شرق العاصمة صنعاء، توتراً أمنياً بعد إعلان جماعة الحوثيين نيتها اقتحام المحافظة بدعوى وجود عناصر من تنظيم القاعدة فيها؛ يقابل ذلك حالة استنفار أعلنته قبائل المحافظة وحشد مسلحيها لمنع الحوثيين من الولوج إلى مأرب، أسوة ببقية المحافظات اليمنية التي اقتحمتها الجماعة خلال الأشهر الماضية.

وقال وزير الدفاع اليمني، في لقاء للجنة معالجة أوضاع محافظتي مأرب والجوف بالقيادات العسكرية بمحافظة مأرب الأربعاء، إن طبيعة عمل اللجنة منطلق من اتفاق السلم والشراكة الوطنية وطبيعة الخطوات العملية والإجرائية التي سوف تقوم بها لنزع فتيل الأزمة والتوتر الذي تشهده محافظتا مأرب والجوف.

وأكد على ضرورة أن يتسلح الجميع بمنطق الحكمة ورجاحة العقل وتغليب مصلحة الوطن فوق المصالح السياسية الضيقة.

كما وجه قادة الوحدات العسكرية والأمنية في المحافظتين ”أن يكونوا خير سند وعون لإخوانهم المواطنين في الحفاظ على أمن وسكينة المجتمع ومحاربة كافة مظاهر الاختلالات الأمنية وحوادث الإرهاب والتقطع باعتبار ذلك ثقافة دخيلة على عادات وتقاليد شعبنا الحميدة الموسوم بها عبر التاريخ“.

بدوره، شدد وزير الداخلية اللواء الركن جلال الرويشان على ضرورة تهيئة الأجواء والعوامل السياسية والنفسية المساعدة على وضع أسس لصفحة جديدة من صفحات العمل الوطني المتسم بالحرص على بناء الوطن بعيداً عن المؤثرات والتداخلات الفكرية والسياسية الآنية.

ودعا إلى نبذ كل أشكال الضغائن والبغضاء والحقد والكراهية والتفرقة والشتات وإعلاء قيم التصالح والتسامح وتنازل الأخ لأخيه في وطن يتسع لكل أبناءه.

ونفى محافظ مأرب سلطان العرادة، وجود أي توتر تشهده مأرب ”كما تروّج له وسائل الإعلام“، داعياً الجميع ”إلى المساعدة على حل أي خلاف قد يحصل بين أبناء الشعب الواحد على قاعدة الحفاظ على الوطن ووحدته وأمنه واستقراره“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com