جامعة يمنية تنفي علاقتها بهجوم باريس

جامعة يمنية تنفي علاقتها بهجوم باريس

المصدر: صنعاء - إرم

نفت جامعة الإيمان اليمنية، التي يرأسها الشيخ المعروف عبدالمجيد الزنداني، الاتهامات التي أطلقها مدير أمن العاصمة صنعاء، بأن منفذي هجوم كلية الشرطة من طلابها، كما نفت أن يكون منفذ هجوم باريس قد درس فيها، وقالت أن تلك الاتهامات عارية عن الصحة.

وأدانت إدارة الجامعة في بيان صادر عنها الاثنين، جريمة الشرطة التي استهدفت الطلاب الجامعيين المتقدمين للالتحاق بكلية الشرطة، وطالبت الدولة بإجراء تحقيق شفاف وتقديم المجرمين للعدالة لينالوا جزاء جرمهم الكبير.

وأضاف البيان ”نستنكر ما تروجه بعض الجهات التي تزعم أن منفذ الهجوم في باريس درس في جامعة الإيمان، ونؤكد أن هذا كذب وافتراء فهو لم يدرس بالجامعة ولا علاقة للجامعة به لا من قريب ولا من بعيد“.

وأكدت الجامعة على حقها القانوني في مقاضاة كل من يلصق بها هذه التهم الباطلة، حسب البيان.

وأطلق مدير أمن العاصمة العميد عبد الرزاق المؤيد قبل يومين تصريحات تفيد بأن منفذ الهجوم على كلية الشرطة، تخرج من جامعة الإيمان التابعة للشيخ الزنداني.

في حين ذكرت صحف غربية، أن منفذ الهجوم على مقر صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية، قد التحق بنفس الجامعة في اليمن، قبل أن يتدرب على استخدام السلاح مع تنظيم القاعدة ويقاتل مسلحي جماعة الحوثي، وهو الأمر الذي نفته الجامعة في بيانها المذكور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com