الشرطة اليمنية تضبط شقيق المتهم الرئيسي في تنفيذ عدة اغتيالات

الشرطة اليمنية تضبط شقيق المتهم الرئيسي في تنفيذ عدة اغتيالات

صنعاء -أعلنت الشرطة اليمنية، مساء اليوم الإثنين، إلقاء القبض على شقيق المتهم الرئيسي في تنفيذ عدد من الاغتيالات التي شهدتها العاصمة صنعاء.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مدير شرطة أمانة العاصمة، العميد عبدالرزاق المؤيد، قوله إن الأجهزة الأمنية توصّلت إلى خيوط هامة ستقودها للقبض على الخلية الإرهابية المتخصصة في تنفيذ جرائم الاغتيالات التي شهدتها العاصمة صنعاء في القريب العاجل.

وأضاف المؤيد أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على شقيق المتهم الرئيسي في تنفيذ عدد من الاغتيالات التي شهدتها العاصمة صنعاء.

وأشار إلى أن ”نتائج التحقيقات والتحريات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية أظهرت أن السلاح الذي استخدم في اغتيال الدكتور محمد مطهر الشامي (العاشر من الشهر الجاري)، هو ذات السلاح الذي استخدم في اغتيال الدكتور محمد عبدالملك المتوكل (مطلع نوفمبر/تشرين أول الماضي) وعدد من عمليات أخرى في العاصمة“.

وأوضح المؤيد أن ”الدراجة النارية التي استخدمت من قبل المسلحين الذين اغتالوا الشامي هي نفس الدراجة النارية المستخدمة في اغتيال فيصل الشريف (أواخر الشهر الماضي)“.

وبيّن مدير شرطة العاصمة أن ”نتائج التحقيقات والتحريات كشفت أن التنظيمات الإرهابية المرتبطة بالخارج (لم يسمها)، هي الطرف المسؤول عن كل هذه الجرائم البشعة“.

ولفت إلى أن ”هناك تنسيقًا بين كافة الأجهزة الأمنية لضبط عناصر الخلية الإرهابية المتورطة في هذه الجرائم بأسرع وقت ممكن“.

وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء في الآونة عددًا من عمليات الاغتيال استهدفت في مجملها قيادات أمنية وعسكرية، وقيادات من جماعة أنصار الله المعروفة بـ“الحوثي“، وسياسيين محسوبين على الجماعة.

وكان أبرز تلك الاغتيالات عندما أطلق مسلحون مجهولون النار على السياسي ”محمد عبدالملك المتوكل“ الرئيس الأسبق لأحزاب اللقاء المشترك، في الثاني من نوفمبر/تشرين أول الماضي وأردوه قتيلاً في شارع الزراعة بالعاصمة صنعاء.

وكان آخر تلك الاغتيالات عندما اغتال مسلحون مجهولون السبت الماضي، اثنين من جماعة الحوثي في شارع ”45“ بالعاصمة صنعاء، أحدهما رئيس اللجنة الثورية الطبية (تابعة للحوثيين) بالمستشفى العسكري بصنعاء، محمد مطهر الشامي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com