أول خطوة من هادي لمواجهة تمدد الحوثيين نحو“مأرب“ و“الجوف“

صنعاء -وجه الرئيس اليمني ”عبدربه منصور هادي“، اليوم الأحد، الحكومة اليمنية بتشكيل لجنة للنظر في معالجة قضايا محافظتي مأرب والجوف، شمال وشرقي البلاد. وينظر إلى هذه الخطوة باعتبارها أول تحرك رمسي من هادي لتخفيف حدة التوتر في المحافظتين اللتين ترفضان التواجد الحوثي الذي عادة ما يسبق سيطرتهم لاحقا على المحفظات. ويأتي تشكيل اللجنة، وفقاً لوكالة […]

صنعاء -وجه الرئيس اليمني ”عبدربه منصور هادي“، اليوم الأحد، الحكومة اليمنية بتشكيل لجنة للنظر في معالجة قضايا محافظتي مأرب والجوف، شمال وشرقي البلاد.

وينظر إلى هذه الخطوة باعتبارها أول تحرك رمسي من هادي لتخفيف حدة التوتر في المحافظتين اللتين ترفضان التواجد الحوثي الذي عادة ما يسبق سيطرتهم لاحقا على المحفظات.

ويأتي تشكيل اللجنة، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية، بحسب اتفاق السلم والشراكة الوطنية في ملحقه الأمني، البند رقم 5 الذي نص على ”وقف جميع أعمال القتال ووقف إطلاق النار في الجوف ومأرب فوراً، وانسحاب جميع المجموعات المسلحة القادمة من خارج المحافظتين مع ترتيب الوضع الاداري والأمني والعسكري“.

وقضى توجيه الرئيس اليمني بأن ”تكون اللجنة برئاسة وزير الدفاع وعضوية وزيري الداخلية والإدارة المحلية وممثل عن مكتب رئاسة الجمهورية“، وأن ”تباشر اللجنة عملها فوراً“.

ومنذ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء، في سبتمبر/ أيلول الماضي، تشهد محافظة مأرب توتراً أمنياً، واستعداداً من قبل مسلحي القبائل في المحافظة، تحسباً لهجوم جماعة الحوثي، التي ترفض القبائل تواجدها على أرضها، في الوقت الذي توقفت فيه الاشتباكات في محافظة الجوف المحاذية لها، بعد أشهر من المواجهات الدامية بين القبائل والحوثيين، خلفت مئات القتلى والجرحى من الجانبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com